اللوبي الإسرائيلي والسياسة الخارجية الأمريكية

اللوبي الإسرائيلي والسياسة الخارجية الأمريكية

  • 16 يونيو 2008

نظم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بالتعاون مع كلية دبي للإدارة الحكومية  هذه المحاضرة التي قامت بتحليل تأثير “اللوبي الإسرائيلي” في سياسات الولايات المتحدة الأمريكية تجاه الشرق الأوسط، كما حددت طبيعة “العلاقة الخاصة” التي تربط بين الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، وجماعات الضغط الرئيسية التي تعمل على تعزيز هذه العلاقة.

وتحدثت المحاضرة عن الكيفية التي تعمل بها هذه الجماعات للتأثير في السياسة الأمريكية. وأوضحت أن هذا اللوبي ليس ضرباً من ضروب الجماعات السرية، أو نوعاً من أنواع التآمر، إنه، بكل بساطة، جماعة متنفذة تجمعها مصلحة مشتركة، وتعدّ نشاطاتها مماثلة لنشاطات الكثير من الجماعات الأخرى ذات الاهتمام المشترك، الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية. وبالإضافة إلى التأثير في السياسة الأمريكية تجاه كل من: العراق، وإيران، وسوريا، ولبنان، يقف هذا اللوبي وراء انحياز الولايات المتحدة الأمريكية الدائم إلى إسرائيل وتفضيلها على الفلسطينيين، وهو السبب الرئيسي في عدم قدرة واشنطن على ممارسة ضغط مؤثر على إسرائيل يجعلها تكفّ عن بناء المستوطنات واستعمار الأراضي المحتلة. وأشارت المحاضرة إلى أن هذه السياسات لا تصب في المصلحة الوطنية للولايات المتحدة الأمريكية أو إسرائيل، ولا في مصلحة الفلسطينيين حقاً. ولكن من غير المحتمل، على الرغم من هذه النتائج المؤسفة، أن يتغير هذا الوضع في المستقبل القريب.

Share

المحاضر

يَوم الإثنين 16 يونيو 2008

-

يَوم الإثنين 16 يونيو 2008

-