المناخ الأمني في آسيا الوسطى

المناخ الأمني في آسيا الوسطى

  • 16 مارس 1999

تناول المحاضر العديد من القوى التي تهدد الدول الجديدة في آسيا الوسطى والقوقـاز، وقال إن هذه الدول تحيط بها قوى إقليمية وعالمية كبرى على المستـوى العالمي تمتلك ثلاث منها أسلحة نووية، أما على المستوى المحلي فهناك التأثيرات المعقدة للصراعات حول الثروة الجديدة الناجمة عن اكتشافات النفط والغاز، وندرة الموارد المائية، وعدم المساواة في توزيع الدخل، والنمو السكاني، والتوترات العرقية، والنمو الحضاري السريع، والصراعات الدينية – العلمانية، والفساد وتجارة المخدرات.

وأشار المحاضر إلى أنه ينبغي على أي نظام أمني في آسيا الوسطى والقوقاز أن يعزز أمن هذه الدول والدول المجاورة، على أن يتم هذا بطريقة مقبولة لدى القوى المستثمرة الرئيسية البعيدة وهى أوربا واليابان والولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد أهمية وجود آلية استشارية حتى تسود الطمأنينة في أوساط دول الجوار، وتتيقن من عدم انفراد إحداها بالسيطرة على المنطقة.

Share

المحاضر

يَوم الثلاثاء 16 مارس 1999

-

يَوم الثلاثاء 16 مارس 1999

-