التأثيرات الاستراتيجية للأسلحة الكيماوية والبيولوجية على أمن الخليج العربي

التأثيرات الاستراتيجية للأسلحة الكيماوية والبيولوجية على أمن الخليج العربي

  • 15 يونيو 1999

تناول المحاضر بالتحليل مسألة المضامين والتأثيرات الاستراتيجية للأسلحة الكيماوية والبيولوجية في أمن الخليج، والتي يمكنها أن تشكل أدوات قوة مرعبة بأيدي العديد من الدول الإقليمية كالعراق وإيران وإسرائيل وباكستان والهند، وذلك إذا ما دعّمت بأسلحة نووية.

وعالجت المحاضرة خصائص هذه الأسلحة وطبيعتها وآفاق انتشارها على الصعيد الإقليمي في القرن الحادي والعشرين، وأثرها في الأهداف العسكرية. وأكد المحاضر أنه من المرجح أن تتطور الأسلحة النووية والكيماوية والبيولوجية أكثر فأكثر بحيث تصبح عوامل لزعزعة الاستقرار في منطقة الخليج، نظراً للتغير السريع في تقنية المعلومات عالمياً.

ودعا إلى المحافظة على منطقة الخليج خالية من الأسلحة النووية والكيماوية والبيولوجية، باعتبار أن ذلك يعد أحد إجراءات بناء الثقة، ووسيلة لخفض التوترات الإقليمية.

Share

المحاضر

يَوم الثلاثاء 15 يونيو 1999

-

يَوم الثلاثاء 15 يونيو 1999

-