التعليم في القرن الحادي والعشرين

التعليم في القرن الحادي والعشرين

  • 15 مارس 1997

تحدث المحاضر عن أبرز التغيرات التي أفرزها القرن الحالي؛ والتي تتمثل بامتداد نظم التعليم إلى مناطق من العالم، وقطاعات من المجتمع لم يكن بها تعليم رسمي من قبل، وإلى اتساع وتغير دور التعليم العالي من النظام العام إلى نظام أكثر تخصصاً، وتطوير نظم المعرفة ونظم التعليم،  وانتشار استخدام التقنيات الجديدة في مجال البيانات ومعالجتها.

ومع اقتراب نهاية القرن العشرين، فإن المنظرين والممارسين في مجال التعليم يرون أن الحاجة أصبحت ماسة لتغييرات جوهرية، وأن الأمر لم يعد مقصوراً على مجرد تغييرات جمالية.

وفي هذا السياق قدم البروفسور فياتر عدة توصيات أهمها: التركيز في المقام الأول على بناء الشخصية بدلاً من التركيز على استيعاب المعلومات والخصائص فقط، وأنه يجب أن يعود التعليم إلى العمومية بدلاً من التخصص الضيق، وأن يصبح التعليم عالمياً مع التركيز على تنقل الطلاب والمدرسين، والنقل السريع للمعرفة.

Share

المحاضر

يَوم السبت 15 مارس 1997

-

يَوم السبت 15 مارس 1997

-