البعد الديني في السياسة الأمريكية تجاه القضية الفلسطينية

البعد الديني في السياسة الأمريكية تجاه القضية الفلسطينية

  • 11 سبتمبر 2001

تطرح المحاضرة رؤية جديدة وتفسيراً مغايراً للتصور التقليدي الذي مازال يسيطر على معارفنا السياسية، وهو التصور الذي يعزو نجاح المشروع الصهيوني إلى قوة تأثير جماعات الضغط اليهودية (اللوبي اليهودي) في دوائر صنع القرار. وتتناول المحاضرة جذور الانحياز الغربي إلى إسرائيل، ومعنى الالتزام “الأدبي والأخلاقي” في الخطاب السياسي الأمريكي تجاهها، مع بيان علاقة الدين بالسياسة في المجتمع الأمريكي، ودور الحركة المسيحية الأصولية الأنجلوسكسونية المعاصرة في التأثير في السياسات والثقافة العامة والخاصة تجاه القضية الفلسطينية.

وتقدم المحاضرة متابعة للمشهد الديني في الصراع العربي – الإسرائيلي، تكوينا ومساراً، في التاريخ القديم والتاريخ المعاصر، وتقدم طرحا جديداً يفسر معنى الانحياز لسياسات عنصرية وتوسعية، بغض النظر عن اعتبارات حقوق الإنسان وغيرها من المصالح الاقتصادية والسياسية، وتدعو إلى الاهتمام بالبعد الديني في تفسير بعض وقائع السلوك الأمريكي تجاه فلسطين.

Share

المحاضر

يَوم الثلاثاء 11 سبتمبر 2001

-

يَوم الثلاثاء 11 سبتمبر 2001

-