الجغرافيا السياسية العربية الجديدة

الجغرافيا السياسية العربية الجديدة

  • 9 أكتوبر 2013

يعيش العالم العربي تحولات نوعية راهنة تطال بنية الدولة وطبيعة النظام السياسي؛ ما ينم عن أزمة عميقة تتجاوز المعطيات الظرفية لما يطلق عليه حركية الربيع العربي.

وتهدف هذه المحاضرة إلى الكشف عن معطيات الجغرافيا السياسية العربية الجديدة، في اتجاهاتها ومسارات تشكلها من خلال محددات ثلاثة، هي:
– المجال الإقليمي الذي يشهد إعادة تشكل واسعة ببروز أنماط جديدة من البناء السياسي، خارج نطاق تحكم الدولة المركزية، تصل في بعض الأحيان إلى الانفصال التام ولو دون الاعتراف الدولي؛ (مثال: الكيان الكردي العراقي، والكيان الفلسطيني في غزة، ودولة الصومال الشمالية… ).

– السيادة: لئن كانت بنية الدولة الوطنية الحديثة، قامت على مبدأ السيادة المطلقة الأحادية غير القابلة للتنازل أو الانقسام، فإن الجغرافيا السياسية العربية الجديدة، تكشف عن انبثاق دوائر سيادية متشابكة ومتعددة ومتعارضة أحياناً؛ ما وصل مداه في البلدان التي أطلقت عليها الدراسات السياسية الحديثة عبارة الدول الفاشلة، وإن كانت هذه المقولة تحيل إلى رهانات معقدة تحتاج إلى التبيين والتحليل.

– الشرعية: إذا كانت شرعية الدولة الوطنية الحديثة قائمة على المعيار العقلاني – المؤسسي الذي يتخذ من الفصل بين السلطة وتقنين المجال العمومي، إطاراً للفعل السياسي، فإن الجغرافيا السياسية العربية للدولة الحديثة، تطرح اليوم إشكالات محورية حول محددات السياسة، مما كشفت عنه تجارب الانتقال الديمقراطي المتعثرة في بلدان الربيع العربي.

Share

المحاضر

يَوم الأربعاء 9 أكتوبر 2013

-

يَوم الأربعاء 9 أكتوبر 2013

-