أنماط التغيير في العلاقات الدولية: الأطراف المشاركة، ونظم الحكم والعولمة

أنماط التغيير في العلاقات الدولية: الأطراف المشاركة، ونظم الحكم والعولمة

  • 4 سبتمبر 2001

تناقش هذه المحاضرة السؤال التالي: هل تتغير العلاقات الدولية بأي شكل من الأشكال؟ وتعرض إجابات المتخصصين حول هذه القضية؛ فالإجابة التي تقدمها المدرسة الواقعية الحديثة هي أن العلاقات الدولية لا تتغير؛ لأن بنية السياسة الدولية كانت وستبقى فوق التحديات. ومادام العالم مكوناً من دول ذات سيادة تدعي السيادة على أراضيها، فإن الشروط الأساسية للعلاقات الدولية تبقى ثابتة، ما لم تحل محل القوى القائمة حالياً سلطة عالمية جديدة تفرض العقوبات على التصرفات المنحرفة.

ثمة إجابة أخرى تقول إن العلاقات الدولية قد تغيرت إلى درجة تدعو إلى الغرابة؛ ذلك أن العولمة والتشابك في علاقات الدول ببعضها قد شكلا تحدياً أمام استقلالية كل دولة من الدول ذات السيادة، وذلك بتقييـده حرية التصرف في مجال الاعتماد على الذات.

تقوم المحاضرة بإعادة تقويم التحول الذي طرأ على المجتمع الدولي بعد دخول أطراف وقوى غير غربية في حساب سياسة القوة التقليدية. وبذلك يصبح هناك ثلاثة عوامل قد تكون أو لا تكون مسؤولة عن العالم المتغير؛ وهي الأطراف المشاركة، ونظم الحكم، وتشابك العلاقات بين الدول أو اعتماد بعضها على بعض.

Share

المحاضر

يَوم الثلاثاء 4 سبتمبر 2001

-

يَوم الثلاثاء 4 سبتمبر 2001

-