تداعيات حربي أفغانستان والعراق على منطقة الخليج العربي

تداعيات حربي أفغانستان والعراق على منطقة الخليج العربي

  • 4 أبريل 2004

منذ أحداث الحادي عشر من أيلول/سبتمبر 2001، تسارعت وتيرة الأحداث الناجمة عن الحرب العالمية (الأمريكية) ضد الإرهاب، والتي أدت في عامي 2001 و2003 إلى نشوب حربين في أفغانستان والعراق قادتهما بتصميم وبقوة الإدارة الأمريكية “للمحافظين الجدد” في عهد جورج بوش الابن.

هدفت هذه المحاضرة إلى معرفة أهم تداعيات هاتين الحربين على الخليج العربي وتحليلها، كون المنطقة ساحة للمصالح العالمية والإقليمية الحيوية، وخاصة بالنسبة إلى البعدين الجيوستراتيجي-الأمني والاقتصادي (النفطي) والأبعاد الأخرى المرتبطة بهما.

وقد أثار المحاضر مجموعة من التساؤلات طرقت صلب الموضوع وكانت إجاباتها محور حديثه، نجملها فيما يلي:

  • ما أهم نقاط ومحاور التلاقي والاختلاف لتداعيات الحربين على منطقة الخليج العربي، انطلاقاً من المنهج المقارن في العلاقات الدولية والسياسة الدولية؟
  • ما طبيعة الرؤية الاستراتيجية الأمريكية الراهنة في كيفية التعامل مع تداعيات الحرب على أفغانستان والعراق؟ وما مدى الدور الذي تلعبه هذه التداعيات في بناء التصور الاستراتيجي الأمريكي للقضايا الخاصة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية؟
  • هل يمكننا – في ظل التطورات المتلاحقة لما بعد الحربين في أفغانستان والعراق – تصور إمكانية تشكيل نظام إقليمي أمني خليجي يسهم في حماية أمن المنطقة واستقرارها إزاء أي تداعيات أخرى قد تفرز سيناريوهات جديدة؟
  • ما طبيعة تداعيات حربي أفغانستان والعراق على العلاقات الاقتصادية المتبادلة بينهما من جهة، وبين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من جهة أخرى، لا سيمافي مرحلة إعادة إعمار أفغانستان والعراق؟
  • ما التوقعات العامة لطبيعة المتغيرات والتداعيات الجيوستراتيجية العالمية والاقتصادية المؤثرة في منطقة الخليج العربي؟
Share

المحاضر

يَوم الأحَد 4 أبريل 2004

-

يَوم الأحَد 4 أبريل 2004

-