الإسلام وديمقراطية الغرب والثورة الصناعية الثالثة: تقارب أم صراع؟

الإسلام وديمقراطية الغرب والثورة الصناعية الثالثة: تقارب أم صراع؟

  • 3 نوفمبر 1997

عقد المحاضر مقارنة بين التاريخين الإسلامي والمسيحي، فالتاريخ الإسلامي هو نتاج كفاح طويل في البحث عن التوحيد والوحدة الاجتماعية، والتاريخ المسيحي الغربي هو نتاج كفاح طويل في البحث عن الحرية والتعددية. ثم تطرق للأسس التي تقوم عليها الفلسفة الإسلامية وهي: التوحيد، إجماع الأمة، القرآن، السنة، ليصل بعدها لمظاهر التعددية في الإسلام.

وتساءل المحاضر حول وجود تعارض بين التوحيد الديني والتعددية السياسية؟ وهل التعددية السياسية الغربية هي جزء من التعددية المسيحية – التثليث؟ ويعتقد المحاضر أن التثليث المسيحي (الأب والابن والروح القدس) يفسر على أنه (إله القوة، إله الحب، إله الحكمة)، وعندما استطاعت أوربا أن تخلق توازناً بين العناصر الثلاثة، بدأت بالتحرر داخلياً. وفي نهاية المحاضرة، طالب المحاضر بسد الفجوة بين الإسلام والتقنيات الحديثة، وأكد أن الإسلام هو دين منتج ويشجع على التفكير والابتكار.

Share

المحاضر

يَوم الإثنين 3 نوفمبر 1997

-

يَوم الإثنين 3 نوفمبر 1997

-