الولايات المتحدة الأمريكية وإيران: من الاحتواء إلى التقارب

الولايات المتحدة الأمريكية وإيران: من الاحتواء إلى التقارب

  • 2 فبراير 1999

تناول المحاضر العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، خاصة بعد تقلد الرئيس محمد خاتمي مهام منصبه في طهران، ودعوته إلى توسيع العلاقات الثقافية وتعميقها بين الشعبين الإيراني والأمريكي وتبادل الزيارات الرياضية بين الدولتين، مشيراً بذلك إلى أن مثل هذه التفاعلات قد تساعد على تحطيم جدار عدم الثقة الذي يفصل بينهما منذ إعلان الجمهورية الإسلامية عام 1979.

وقال إن الولايات المتحدة الأمريكية وإيران – رغم خلافاتهما – لا تعوزهما المصالح المشتركة الجوهرية التي تمكنهما من وضع الأسس لقيام اتصال مباشر وتعاون أكبر بين الدولتين، ويقتضي الأمر من الولايات المتحدة الأمريكية التي خططت من قبل لإضعاف إيران اقتصادياً وعزلها سياسياً، أن تختبر طهران عن طريق تعديل سياسة الاحتواء التي تتبعها.

Share

المحاضر

يَوم الثلاثاء 2 فبراير 1999

-

يَوم الثلاثاء 2 فبراير 1999

-