رقم 12

بعثات الدراسات العليا للخارج: نحو استراتيجية لزيادة المكاسب الوطنية في دولة الإمارات العربية المتحدة

  • 8 أكتوبر 2012

نظم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بالتعاون مع جامعة لانكاستر مؤتمراً بعنوان: “بعثات الدراسات العليا للخارج: نحو استراتيجية لزيادة المكاسب الوطنية في دولة الإمارات العربية المتحدة”، وذلك يوم الاثنين 8 تشرين الأول/ أكتوبر 2012 في قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بمقر المركز في أبوظبي.

وناقش المؤتمر السياسات والاستراتيجيات المتعلقة بابتعاث طلبة الدراسات العليا إلى الخارج، وكيفية الاستفادة منهم في المجال الأكاديمي والبحث العلمي بعد عودتهم إلى دولة الإمارات. وقد أخذ هذا المؤتمر بالنهج الشمولي في عرض المسألة، حيث إنه لم يكتف بمناقشة استراتيجيات المؤسسات المحلية وسياساتها ومعاييرها والأهداف التي ترجوها من ابتعاث الطلبة إلى الخارج فقط ، بل ألقي الضوء، كذلك، على استراتيجيات بعض المؤسسات التعليمية الأجنبية التي يتم ابتعاث الطلبة الإماراتيين إليها، من حيث الآليات التي تتخذها لاستقبال الطلبة المبتعثين، والسياسات التي تتبعها في عملية تطويرهم من الجانبين الأكاديمي والبحثي, وما هي تصوراتها وبشأن أفضل الممارسات التي تقترحها لتعزيز الاستفادة من تلك المخرجات الأكاديمية.

وتميز المؤتمر بجانب آخر مهم، وهو أنه سمح للطلبة الذين سبق أن تم ابتعاثهم إلى الخارج، والذين يشغلون مناصب إدارية وأكاديمية مرموقة في دولة الإمارات، بالمشاركة في عرض آرائهم ومقترحاتهم وملاحظاتهم، وذلك عن طريق إعطائهم الفرصة للمشاركة في المحورين الخاصين باستراتيجيات المؤسسات الوطنية، والمؤسسات الأجنبية، ما أتاح لهم طرح آرائهم ومناقشة خبراتهم وتقديم اقتراحاتهم الخاصة بكل محور.

الهدف الأسمى لهذا المؤتمر هو تمكين دولة الامارات من تحقيق الاستفادة القصوى من طلبة الدراسات العليا المبتعثين إلى الخارج، والاستفادة من قدراتهم في عمليات التطوير الأكاديمي والبحث العلمي في الدولة. ويخدم هذا المؤتمر شرائح وقطاعات أكاديمية عدة، بل قد يمثل مساهمة حقيقية في تحقيق مزيد من التواصل والانسجام بين مختلف المؤسسات المحلية المسؤولة عن ابتعاث طلبة الدراسات العليا في دولة الإمارات إلى الخارج، وتعزيز آليات التعاون مع المؤسسات التعليمية الأجنبية في سبيل تحقيق الاستفادة القصوى من تلك المخرجات الأكاديمية، وذلك عن طريق الاستفادة من أفضل الممارسات في هذا المجال.

البرنامج

Share