رقم 11

اللغة العربية والتعليم: رؤية مستقبلية للتطوير

  • 21 يناير 2008

نظم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، تحت الرعاية الكريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة،  مؤتمراً متخصصاً، في أبوظبي يومي 21 و22 كانون الثاني/يناير 2008، تحت عنوان «اللغة العربية والتعليم: رؤية مستقبلية للتطوير». وجاء تنظيم هذا الملتقى المهم، في وقت تشهد فيه اللغة العربية مرحلة من الانحدار الناجم عن ضعف الإقبال على تعلمها؛ إما نتيجة لصعوبتها، كما يدعي بعض الناس، أو بسبب ضعف المناهج في مدارسنا بالمراحل التعليمية المختلفة، أو لأسباب أخرى متنوعة.

وحاول المؤتمر تدارس هذا الموضوع الحيوي بمشاركة عدد من المسؤولين التنفيذيين، والباحثين والخبراء المتخصصين، من دولة الإمارات العربية المتحدة وعدد من الدول العربية والأجنبية؛ للوقوف على التحديات التي تواجه تعلم اللغة العربية، وتقديم الدراسات والبحوث، وعرض بعض التجارب الناجحة: العربية والعالمية، التي تمكنت من المحافظة على اللغة ومنع تشويهها.

وركز المؤتمر في جلساته، التي توزعت على مدار يومين على عدد من المحاور المهمة، التي تضمنت التعريف باللغة العربية، ثم مناقشة واقعها، ودور مجامع اللغة العربية في تطورها. كما ناقش المؤتمر كيفية تحسين الآليات والمناهج في تعليم اللغة العربية، مع التطرق برؤية تحليلية إلى المناهج الدراسية في كل من: دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية؛ بوصفها حالات دراسية.

ثم استعرض المؤتمر بشيء من التفصيل، عدداً من التجارب الإقليمية والعالمية في تعليم اللغات، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على التحديات الإعلامية والاجتماعية التي تواجه اللغة العربية والتعليم في مجتمعاتنا.

إن من أبرز الأهداف التي سعى هذا المؤتمر لتحقيقها: التعرف على واقع اللغة العربية في العالم اليوم، والدور الذي ينبغي القيام به؛ من أجل تفعيل اللغة العربية في مختلف جوانب الحياة المعاصرة، وما ينبغي أن تقوم به المجامع اللغوية المعاصرة، من خلق التواؤم بين اللغة والاستخدامات المعاصرة، والمبثوثة في مختلف الميادين العلمية والثقافية. والسعي لتطوير المناهج الملائمة لتعليم اللغة العربية، في جميع المستويات التعليمية، سواء في المدارس أو في الجامعات، أو في الاستخدام اليومي في وسائل الإعلام المتنوعة من صحف وإذاعات ومحطات تلفزة ومواقع إنترنت، بدأت بالفعل تؤثر في استخدام اللغة العربية، سواء في الشكل أو المضمون، أو حتى في التحول إلى إحلال اللغة الإنجليزية بديلاً منها.

Share