رقم 5

مشكلة عام 2000 وأثرها في قطاع النفط في الشرق الأوسط وأفريقيا

  • 5 - 4 مايو 1999

عُقد مؤتمر “مشكلة عام 2000 وأثرها في قطاع النفط والشرق الأوسط وأفريقيا” بالتعاون مع وكالة الطاقة الدولية، بهدف دراسة الآثار المتوقعة لمشكلة عام 2000 على قطاع النفط في الشرق الأوسط وأفريقيا؛ وذلك لما يمثله هذا القطاع من أهمية حيوية واستراتيجية.

وتتمثل مشكلة عام 2000 في عدم قدرة أنظمة الحاسوب والرقاقات الإلكترونية الدقيقة في أجهزة الحاسوب والمعدات الصناعية على التعامل مع التواريخ بعد عام 1999؛ وذلك لاقتصارها على السنوات المؤلفة من رقمين. وكان يسود القلق من النتائج التي يمكن أن تسببها هذه المشكلة في القطاع النفطي، ولا سيما إنتاج النفط، ونقله، وتكريره.

 

Share