رقم 17

أمن الماء والغذاء في الخليج العربي

  • 27 - 26 مارس 2012

مع الازدياد المضطرد لعدد سكان العالم، وتقلص المساحات المزروعة نتيجة لندرة الموارد المائية، ومن ثم ارتفاع أسعار المواد الغذائية، برز مفهوم الأمن المائي والغذائي كأحد أهم التحديات التي تواجه حكومات العديد من الدول، ومنها دول الخليج العربي، التي لا تتوافر فيها موارد مائية طبيعية كافية، وتعتمد بصورة رئيسية على تحلية مياه البحر، وتستورد معظم احتياجاتها من المواد الغذائية؛ الأمر الذي يجعل التذبذب في أسعار الغذاء من أهم عوامل عدم الاستقرار اقتصادياً واجتماعياً.

وانطلاقاً من اهتمام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بالموضوعات الحيوية على المستويين الإقليمي والعالمي، يعقد مؤتمره السنوي السابع عشر تحت عنوان: “أمن الماء والغذاء في الخليج العربي”.

وينعقد المؤتمر برعاية كريمة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المركز، خلال الفترة 26-27 مارس 2012. ويضم خمس جلسات، تُقدَّم خلالها ست عشرة ورقة بحثية لعدد من أبرز الخبراء والمفكرين والباحثين والمسؤولين من دولة الإمارات ومنطقة الخليج والعالم.

ويناقش المؤتمر في يومه الأول، الأبعاد الاستراتيجية المتعلقة بأمن الماء في منطقة الخليج العربي، من خلال تسليط الضوء على حالة الموارد المائية، والتحديات التي تواجه إدارة الموارد المائية، إضافة إلى تأثير الزيادة السكانية والتنمية الاقتصادية على مصادر المياه.

وفي اليوم الثاني يتناول المحاضرون موضوع الأمن الغذائي، والتحديات التي تواجه إمدادات الغذاء على المستوى العالمي، والاستراتيجيات الغذائية المتبعة في دول الخليج العربي. كما سيتم التطرق إلى موضوع اقتصاديات الزراعة والغذاء، وأثر ارتفاع أسعار المواد الغذائية على دول المنطقة. وسوف يختتم المؤتمر أعماله بجلسة عن استراتيجيات الأمن المائي والغذائي في دولة الإمارات العربية المتحدة، مع التركيز على جهود الدولة لضمان استمرار التنمية المستدامة.

Share

المحاضرون