رقم 16

التطورات الاستراتيجية العالمية: رؤية استشرافية

  • 23 - 21 مارس 2011

لم يعُدْ أمام الدول الراغبة في النهوض والتقدم بديلٌ عن استقراء ما يحمله المستقبل في طيَّاته من تطورات وأحداث. وفي ظلِّ التطور الذي يشهده العالم على مختلف الصُّعد، ولا تقتصر تأثيراته على منطقة دون أخرى، سعي مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية إلى استقراء المستقبل وفق أسس علمية، تمهيداً لتحويل الرؤى والأفكار التي يتمخض عنها إلى خطط عمل واضحة. وانطلاقاً من قناعة المركز بأهمية الدراسات المستقبلية على المستويين المحلي والإقليمي، فإنه يعقد مؤتمره السنوي السادس عشر تحت عنوان “التطورات الاستراتيجية العالمية: رؤية استشرافية”. 

وينعقد المؤتمر برعاية كريمة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المركز، خلال الفترة 21-23 مارس 2011، ويضم خمس جلسات، تُقدَّم خلالها ثماني عشرة محاضرة لعدد من أبرز الخبراء والمفكرين والباحثين والمسؤولين من دولة الإمارات ومنطقة الخليج والعالم.

ويناقش المؤتمر في يومه الأول، مستقبل النظام العالمي، من خلال آفاق الأحادية القطبية وسياسة القوى العظمى، ودور القوى الصاعدة المتوقع في النظام العالمي، ومستقبل الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي. وفي اليوم الثاني يتناول المحاضرون التطورات العسكرية بما في ذلك حروب المستقبل، ومستقبل التحالفات العسكرية، وأمن الخليج في ظل التغيرات المتوقعة. كذلك يجري استشراف التحديات الأمنية، وتقديم رؤى مستقبلية حول حماية المنشآت والمرافق الحيوية، وتداعيات “خصخصة الأمن” على دول العالم.

ويخصِّص المؤتمر اليوم الثالث لمناقشة آفاق الاقتصاد العالمي، من خلال دراسةِ مستقبلِ المؤسسات الدولية ودورِها في إرساء الاستقرار الاقتصادي العالمي، واستقراء الآثار المستقبلية للأزمة الاقتصادية العالمية، ومستقبل نظام النقد الدولي. أما الجلسة الختامية، فتتضمن محاولة لوضع خريطة طريق لمستقبل دول الخليج العربية، بناء على التطورات الاستراتيجية المتوقعة، وتحديد آفاق التنمية البشرية في منطقة الخليج.

Share

المحاضرون