رقم 9

الخليج: تحديات المستقبل

  • 13 - 11 يناير 2004

عقد مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية مؤتمره السنوي التاسع في فترة شهدت تحولات مهمة ومصيرية على الصعيدين الإقليمي والدولي، وفي وقت تلاحقت التطورات والتغيرات بوتيرة متسارعة، وبتأثيرات عميقة في الأوضاع الداخلية لدول الخليج من جهة، وفي علاقات تلك الدول بالمحيطين الإقليمي والدولي من جهة ثانية، وبالعلاقات البينية الخليجية من جهة ثالثة.

لقد شهد مطلع العام 2004 العديد من المنتديات واللقاءات التي سعت إلى رصد وتحليل التطورات الأخيرة التي حصلت في المنطقة وامتد تأثيرها ليشمل العالم، لكن مؤتمر “الخليج… تحديات المستقبل”، الذي عقده المركز في الفترة 11-13 يناير 2004، بأبوظبي، حظي بأكبر قدر من الاهتمام والمتابعة على الصعد المحلية والإقليمية والدولية. لقد تصدى المؤتمر لرصد وتحليل التغيرات والتطورات التي أثرت في المنطقة ودولها أخيراً، ليس من الجانب السياسي فقط، وإنما من منظور استراتيجي واسع، لم يغفل أياً من مستويات التأثير؛ الاقتصادية والعسكرية والاجتماعية والتكنولوجية والإعلامية والتعليمية وغيرها.

عالج المـؤتمر في جلساته ومحـاوره موضوعات “دول مجـلس التعاون دول الخليج العربية والاقتصاد العالمي”، و”إيران وأمـن الخـليج”، و”المرأة في الخليـج”، و”التعاون الخليجي”. كما ناقش “الدور المستقبلي للعراق في منطقة الخليج”، و”التـحـديات التي تواجه العراق”، و”العولمة وانعكاساتها على منطقة الخليج”، و”الإعلام في الخليج”، و”أثر السياسات الأمريكية في الخليج”، وغيرها من الموضوعات الحيوية.

لقد حفل المؤتمر، الذي استضاف شخصيات سياسية وعلمية رفيعة من شتى أنحاء العالم، بالكثير من الأفكار والطروحات المهمة، التي ستتبلور لاحقاً في سياسات وأنشطة سياسية وعلمية وفكرية، وبرز الجزء الاستشرافي كأحد أهم النتائج التي تمخض عنها، حيث عني عدد من المشاركين بوضع عدد من السيناريوات التي تستشرف مستقبل الخليج ودوله وعلاقاتها البينية ومع العالم على صعد عدة.

رعاة المؤتمر  

   
ECSSR

 

Share