رقم 8

التقنية الحيوية ومستقبل المجتمعات البشرية: التحديات والفرص

  • 13 - 11 يناير 2003

انطلاقاً من حرص مركز الإمارات للدارسات والبحوث الاستراتيجية على توسيع الآفاق التي يرتادها، ودعماً لرسالته التي تجتهد في تناول القضايا الحيوية، يفخر بدعوة مجموعة مميزة من الخبراء الدوليين من أجل تبادل الرؤى والخبرات الواسعة في هذا المجال. إن الاكتشافات المتسارعة في مجال التقنية الحيوية لها انعكاسات اجتماعية واقتصادية وأخلاقية بعيدة المدى. ويمكن أن تحدد الأطر العملية للقيم الاجتماعية واختيارات المجتمع أجندة بحوث التقنية الحيوية وتقويم عمليات ومنتجات هذه البحوث. إن القدرة على تحديد هوية الجينات وإعادة توحيدها تجعلان التجمع الجيني متاحاً لأول مرة كمصدر خام أولي بالنسبة إلى الأنشطة الاقتصادية في المستقبل، بما في ذلك تطوير صناعة الأدوية، وإنتاج المواد الصناعية وإنتاج السلع غير الملموسة مثل المعرفة المتخصصة في علاج الأمراض. وسوف يتطلب تطبيق التقنية الحيوية في مجالات مثل الصحة والزراعة والاستخدامات الأمنية وغيرها، إعادة تقويم دقيقة للطريقة التي نعيش بها والكيفية التي نرى بها العالم.

رعاة المؤتمر

Share