رقم 7

التعليم والتنمية: الاستثمار من أجل المستقبل

  • 2 - 1 نوفمبر 2016

في إطار اهتمام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة المتواصل بالتعليم؛ بصفته المحرك الرئيسي للتنمية، والأساس الذي يقوم عليه تقدُّم أي مجتمع وتطوره، وانسجاماً مع سياسة دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تعطي قضية التعليم أهمية قصوى ضمن خططها التنموية، يركِّز المؤتمر السابع للتعليم تحت عنوان “التعليم والتنمية: الاستثمار من أجل المستقبل” على الربط بين التعليم العصريِّ القائم على الابتكار والإبداع من ناحيةٍ، والتنمية الحقيقيَّة والشاملة من ناحيةٍ أخرى، وذلك من خلال العديد من المحاور التي تعالج هذه القضية من جوانبها كافة، حيث يتناول المؤتمرُ البعد التنموي في التعليم الحديث، ودور التعليم في تعزيز الاقتصاد الوطني في مرحلة ما بعد النفط، كما يستعرض الجهود التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة في هذا المجال، وكيف أصبحت مركزاً إقليمياً للتعليم.

وفي السياق نفسه يبحث المؤتمر أيضاً الفرص المتاحة للاستثمار في هذا المجال الحيويِّ، والتحديات التي تواجهه على المستوى الوطني. ويتناول المؤتمر كذلك الدورَ التنمويَّ للتعليم المهني في دولة الإمارات العربية المتحدة، مع التركيز على بعض التجارب الناجحة في هذا الخصوص؛ ودور التعليم في بناء الموارد البشرية المواطنة، وفي تعزيز الابتكار، والارتقاء بمنظومة البحث العلمي. كما يناقش المخرجاتِ التعليميةَ وربطها بالتطوُّرات المستقبليَّة لسوق العمل.

وفي إطار تبنِّي المؤتمر مفهوماً شاملاً للتنمية لا يتوقف عند جوانبها المادية فقط، وإنما يمتدُّ إلى جوانبها الأخرى خاصة القيمية والثقافية؛ فإنه يبحث دورَ التعليم في تعزيز الهُويَّة الوطنية، وقيم المواطنة، والقيم الإيجابيةِ الأخرى في المجتمع.

ويشارك في المؤتمر نخبة متميِّزة من المسؤولين والخبراء في مجالِ التعليم، آملين أن تصبَّ بحوثهم ومناقشاتهم في رفد التعليم الإماراتي بالمزيد من الرؤى والأفكار المبدعة التي تدفعه إلى الأمام؛ لخدمة أهداف التنمية الوطنية القائمة على المعرفة.

Share