رقم 5

التعليم والمعلم: خلق ثقافة التميّز في المدارس

  • 24 - 23 سبتمبر 2014

في إطار حرص مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية لدعم جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال تطوير التعليم وبما يتواكب مع رؤيتها الاستراتيجية، ونظراً إلى ما يمثله المعلم من أهمية في مجال التعليم باعتباره حجر الزاوية وركيزة أساسية من ركائز العملية التعليمية والتربوية، فقد خصص المركز لمؤتمره السنوي الخامس للتعليم لهذا العام موضوع التعليم والمعلم: خلق ثقافة التميّز في المدارس، فنشر ثقافة التميّز لا يكون إلا من خلال معلمين متميّزين يسهمون بإتقان في الارتقاء بالعملية التعليمية إلى تطلعات الدولة وأهدافها الاستراتيجية من خلال خلق جيل من الطلبة الذين يتمتعون بالمعارف والمهارات التي تمكنهم من المساهمة بإبداع في بناء مستقبل هذه الدولة، والتعامل بحرفية مع المتغيرات المتسارعة المحلية والإقليمية والدولية، والاستفادة من الفرص المتاحة التي تعزّز من مكانته على المستويين الإقليمي والدولي.

ويسعى المؤتمر السنوي الخامس للتعليم، الذي ينظّمه المركز، إلى التعرّف على سبل وآليات تحسين وتطوير أداء المعلمين على مستوى المدارس في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، وسوف يسلط المؤتمر الضوء على أبرز البرامج الجارية محلياً لتأهيل المعلمين وإعدادهم والتحديات التي تواجهها، إلى جانب الاطّلاع على نماذج عالمية رائدة في مجال تدريب المعلمين والدروس المستفادة منها. كما سيناقش العوامل الاجتماعية والاقتصادية والثقافية المؤدية إلى عزوف الخريجين المؤهلين عن الالتحاق بالوظائف في مجال التدريس، والحلول المناسبة لتشجيعهم على الالتحاق بوظيفة التدريس بالاستفادة من التجارب الدولية في هذا المجال، وبما يتوافق مع متطلبات البيئة المحلية. وسيوفر المؤتمر كذلك فرصة للمعلمين للمشاركة بفعالية بخبراتهم وتجاربهم في مناقشات هذا المؤتمر، وطرح رؤاهم حول برامج تأهيل المعلم قبل الالتحاق بوظيفة التدريس، والبرامج المطلوبة لتطوير أدائه وتحسين جودة عمله بعد الالتحاق بالتدريس وبما يسهم في مواكبته للتطورات المختلفة.

Share