رقم 725

العالم العربي في ظل المتغيرات الإقليمية والعالمية

  • 25 ديسمبر 2019

يمر العالم بمرحلة تغييرٍ عميقٍ تحركها تحولات كبرى على صعيد الاقتصاد والتكنولوجيا والديموغرافيا، وغير ذلك من العوامل. وفي الوقت الذي تتزايد فيه الشبكات العالمية تعقيداً، وتتصاعد المخاطر والتهديدات، يتعرض النظام العالمي الذي ظهر في أعقاب الحرب العالمية الثانية لتآكلٍ ملحوظٍ، وتعاني مؤسساته ظاهرتي التراجع وانعدام الفاعلية والمصداقية. وتعكس هذه التغيرات تحولات أعمق في موازين القوى العالمية، وتصاعداً ملحوظاً في حدة المنافسة بين القوى الكبرى.
إن هذه المتغيرات تزيد من حالة انعدام اليقين على المسرح الدولي، وتدفع التفاعلات العالمية في اتجاهات يصعب التنبؤ بمآلاتها، وخاصةً مع تزايد تأثير عناصر الاضطراب في البيئة الدولية؛ مثل: الأزمات المالية، والهجرة، والتطورات التكنولوجية، والتغير المناخي، وغيرها.
وفي الوقت نفسه، تمر المنطقة العربية بواحدة من أخطر مراحل تاريخها الحديث؛ إذ تتعرض لتحديات من داخلها على المستويين الاقتصادي والاجتماعي، كما تواجه مخاطر أمنية متزايدة في محيطها الإقليمي، فضلاً عما تواجهه القضية الفلسطينية من تحديات غير مسبوقة تستهدف ركائزها الأساسية.
أين تقف المنطقة العربية من هذه التطورات المتسارعة على الصعيد الدولي؟ وكيف تتأثر بهذه السيولة التي تطبع التفاعلات العالمية؟ وكيف تتعامل مع التحديات الأمنية في محيطها؟ وما دور الجامعة العربية في دعم قدرة المنطقة على مواجهة التحديات؟
إنها أسئلة تفرض نفسها على كل المهمومين والمهتمين بأمر العالم العربي، في حاضره ومستقبله.

Share

المحاضر

يَوم الأربعاء 25 ديسمبر 2019

10:00 ص - 11:00 ص

يَوم الأربعاء 25 ديسمبر 2019

10:00 ص - 11:00 ص