الدورة المتخصصة للعاملين في مجال الإعلام الخارجي في “دول مجلس التعاون الخليجي”

  • 23 - 22 يونيو 2009

استضاف “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” يومي 22 و23 يونيو الجاري فعاليات الدورة المتخصصة للعاملين في مجال الإعلام الخارجي في “دول مجلس التعاون الخليجي”، التي نظمها المجلس الوطني للإعلام بالتعاون مع المركز، ودارت حول (مقومات صناعة الصور الذهنية الإيجابية عن “دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية” والآليات المناسبة لإبرازها).

وفي هذا الإطار أكّد سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية”، أن هذه الدورة المتخصصة تكتسب قيمة مضافة في هذا التوقيت بالنظر إلى حاجة الدبلوماسية الخليجية بصفة عامة، وإعلام “دول مجلس التعاون الخليجي” بصفة خاصة، إلى مزيد من النشاط لبناء قواسم مشتركة تلتقي مع الجهود التي تبذل في الغرب للتقارب مع دول العالم الإسلامي. كما رحب سعادته باستضافة مركز الإمارات لهذه الدورة، مؤكداً أن المركز يضع خبراته العلمية والتقنية وإمكاناته في خدمة المصالح الحيوية لدولة الإمارات وبقية دول مجلس التعاون إيماناً منه بأهمية الدور الذي تضطلع به مؤسسات الفكر الاستراتيجي في تطوير الأداء وتخطيط السياسات وترميم أي ثغرات على مستوى التنفيذ في مختلف المجالات.

وقد شملت فعاليّات اليوم الأول للدورة ثلاث جلسات، فتناولت الجلسة الأولى “التعريف بالصورة الذهنية”، بينما سلطت الجلسة الثانية الضوء على موضوع “وسائل الاتصال وبناء الصورة الذهنية”. وقد اختتمت فعاليات ذلك اليوم بحلقة نقاشية حول موضوع “الصور الذهنية لدول مجلس التعاون في الخارج”.

أما جلسات اليوم الثاني،  فتضمنت موضوع “دور هيئات الإعلام الخارجي في بناء الصورة الذهنية لدول مجلس التعاون في الخارج”، بينما تناولت الجلسة الثانية موضوع “التعاون بين هيئات الإعلام الخارجي في دول مجلس التعاون: الواقع الحالي، الفرص، القيود والإمكانات”. وقد اختتمت  فعاليات الدورة بورشة عمل جماعية، أدارها  محمد خلفان الصوافي من مركز الإمارات للبحوث والدراسات الاستراتيجية.

Share