رقم 738

إنهم يصنعون الحياة – بناء الإنسان في دولة الإمارات

  • 5 فبراير 2020

سبر أغوار “الإنسان” هو الشغل الشاغل على مدار التجربة الأدبية للمحاضِرة؛ فهي ترى أن الإنسان مستخلَف في الأرض حتى يصنع مملكته الخاصة. وفي معرض تأمُّلها التجربة الإنسانية في دولة الإمارات العربية المتحدة تسرد المحاضرة تلك التجربة الاستثنائية، التي دشنها قبل أقل من خمسة عقود المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه؛ فصنع ذلك المجتمع العربي الإسلامي التعدُّدي الفريد، الذي يحترم الإنسان كونَه إنساناً، من دون النظر إلى أي اعتبارات أخرى، عِرقيةً كانت، أو عَقَديةً، أو طبقيةً، أو عنصرية، ثم أكمل تلك المسيرة النهضوية المستنيرة مِن بعده أبناؤه المثقفون وآلُه، بعد أن ربَّاهم على النُّبل والتواضع الجمّ، والقبول الكامل غير المشروط للبشر كافة، على تعدد الجنسيات والأعراق والمذاهب، وغرَسَ في فكرهم مبدأ تقديس قيمة الإنسان؛ فنشأت الأجيال الجديدة من الشعب الإماراتي، وقد ترسَّخت في نهجها اليومي المعتاد القيم الإنسانية العليا، والسلوك المتحضّر النبيل، واحترام حقوق البشر؛ حتى صارت تلك القيمُ جزءاً أصيلاً محفوراً في البنية الصلبة للعقل الإماراتي، لا يتبدَّل مهما تبدَّلت القوانين والأعراف والظروف.

 

Share

المحاضر

سجل الآن

يَوم الأربعاء 5 فبراير 2020

7:30 م - 8:30 م

سجل الآن

يَوم الأربعاء 5 فبراير 2020

7:30 م - 8:30 م