رقم 645

أبرز التحديات العالمية والإقليمية: وجهة نظر ألمانية

  • 23 يناير 2019

لقد زادت حدة المخاطر المحدقة بالعالم الذي يشهد انقسامات على مستويات عدة، بما فيها تلك المتعلقة بالأنظمة الدولية، والمجالات الأمنية، والقطاعات الاقتصادية والتكنولوجية، وحتى القضايا الداخلية للدول بشكل عام. وهذه المعطيات تجعل من الصعوبة بمكان، إيجاد حلول للقضايا الدولية والمشكلات التي تهم قطاعات مختلفة، بما في ذلك الاستدامة، والعلاقات التجارية، والاستثمار، وحفظ السلام، غير أن الإدارة الجيدة لكل هذه القضايا الدولية أمر ضروري؛ من أجل الحفاظ على الاستقرار والسلام الدوليين. وستعمل ألمانيا من خلال عضويتها في مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، خلال فترة 2019/2020، على تسليط الضوء على الحاجة إلى التعاون الدولي؛ من أجل الحيلولة دون نشوب الصراعات، وضمان الاستقرار والتنمية البشرية. إن أوروبا وبلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تجمعها علاقة الجوار، ولديها مصالح حيوية متبادلة. كما أن دولة الإمارات العربية المتحدة وألمانيا، تتقاسمان الرؤية نفسها بشأن المجتمع المستدام القائم على المعرفة، والمتعدد الثقافات، والمتسامح، والذي يحافظ على مستويات عليا من التواصل بالعالم. وبذلك، نجد أن ثمة العديد من فرص الشراكة بين البلدين وتحقيق القيمة المضافة لكليهما، ولمنطقتينا وللعالم.

Share

المحاضر

يَوم الأربعاء 23 يناير 2019

7:30 م - 8:30 م

يَوم الأربعاء 23 يناير 2019

7:30 م - 8:30 م