معرض ومؤتمر الدفاع الدولي الثاني عشر “آيدكس 2015”

  • 26 فبراير 2015

شارك مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في معرض ومؤتمر الدفاع الدولي “آيدكس 2015″، الذي نظمته شركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك” خلال الفترة من الثاني والعشرين إلى السادس والعشرين من فبراير 2015، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، القائد الأعلى للقوات المسلحة -حفظه الله- في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، والذي افتتحه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي -رعاه الله- وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة -حفظه الله.

وفي اليوم الأول للمعرض زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي -رعاه الله- جناح مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية المشارك في المعرض، حيث اطَّلع سموه على أحدث إصدارات المركز، ولاسيَّما كتاب “السراب” لمؤلفه سعادة الدكتور جمال سند السويدي.

كما زار جناح المركز بالمعرض سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، حيث أبدى سموه إعجابه بإصدارات المركز، وفي مقدمتها كتاب “السراب”.

وشهدت هذه الدورة  من معرض “آيدكس” الإطلاق الأول لكتاب “السراب”، وهو أحدث إصدارات سعادة الدكتور جمال سند السويدي، ويناقش فيه واحدة من أبرز القضايا المطروحة إقليمياً ودولياً، وهي ظاهرة الجماعات الدينية السياسية، والتنظيمات “الجهادية” المتطرِّفة.

وتضمن جناح مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية مجموعة من أبرز الكتب والدراسات والدوريات التي أصدرها المركز وأحدثها، وتتعلق بالجوانب السياسية والعسكرية والاستراتيجية، ومن أهمها: كتاب “الحروب المستقبلية في القرن الحادي والعشرين”، الصادر عام 2014، ويتناول الطبيعة المتغيِّرة للحروب، والتهديدات الجديدة للأمن القوميِّ، والجوانب السياسية والمدنية المؤثرة في الحروب المستقبليَّة، وكتاب “مستقبل قوات العمليات الخاصة الأمريكية” الصادر عام 2014 لمؤلفته ليندا روبنسون، وكتاب “آفاق العصر الأمريكي: السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد” الصادر عام 2014، الذي ألفه سعادة الدكتور جمال سند السويدي، ولقي اهتماماً كبيراً من الأكاديميين والخبراء وصناع القرار على حدٍّ سواء، خاصة أن الكتاب أوجد حواراً علمياً وأكاديمياً بين أبرز رموز الفكر والثقافة وأساتذة العلاقات الدولية في العالم.

كما تضمن جناح المركز مجموعة أخرى من الكتب التي تناولت مجموعة من القضايا الأمنية والمستقبلية التي باتت تشغل اهتمام الكثيرين في هذه المرحلة التي تمر بها المنطقة العربية ومنطقة الشرق الأوسط، ومن أبرزها: كتاب “حركات الإسلام السياسي والسلطة في العالم العربي: الصعود والأفول”، الصادر عام 2014، وهو من إعداد وتحرير سعادة الدكتور جمال سند السويدي والدكتور أحمد الصفتي، وكتاب “انتشار القوة العسكرية: أسبابه ونتائجه بالنسبة إلى السياسة الدولية” الذي صدر عام 2013، وألفه مايكل هورويتس، وكتاب “وسائل التواصل الاجتماعي ودورها في التحولات المستقبلية: من القبيلة إلى الفيسبوك” الصادر عام 2013؛ وهو من تأليف سعادة الدكتور جمال سند السويدي، وكتاب “حرب الفضاء الإلكتروني: التهديد التالي للأمن القومي وكيفية التعامل معه”، الذي صدرت طبعته الأولى عام 2012، وألفه كل من ريتشارد أ. كلارك وروبرت نيك.

وبالإضافة إلى الكتب عرض المركز أيضاً مجموعة من الدوريات التي يصدرها بشكل منتظم، ولاسيَّما الدورية الفصلية العلمية المحكَّمة “رؤى استراتيجيَّة”، وسلسلة “دراسات استراتيجية”، فضلاً عن سلسلة “دراسات عالمية” المترجمة، وتتناول جميعها مختلف القضايا الوطنية والخليجية والإقليمية والدولية. وتُعرَض إصدارات المركز في المنصَّة B05 بالقاعة رقم 11 في المعرض.

جاءت مشاركة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في معرض ومؤتمر الدفاع الدولي “آيدكس 2015″؛ انطلاقاً من الدور الحيوي للثقافة والفكر في تحصين المجتمعات والتصدي للإرهاب والتطرف، كما عكست هذه المشاركة حرص المركز على الحضور في مختلف الفعاليات الوطنية التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة، ورغبته في عرض أحدث إصداراته من الكتب باللغتين العربية والإنجليزية، التي تتناول الأوضاع السياسية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية وقضايا المنطقة الاستراتيجية والأمنية، التي تهم دولة الإمارات العربية المتحدة ودول الخليج العربية بصفة خاصة، والقضايا المتعلقة بالعالم العربي، وأهم المستجدات الإقليميَّة والعالميَّة بصفة عامة، والتي تلقى اهتماماً واسعاً من القراء والمثقفين والمفكرين والباحثين المتخصصين. وقد لاقت إصدارات المركز، خلال مشاركته في المعرض الأعوام الماضية، إقبالاً ملحوظاً من الجمهور، نظراً إلى تناولها قضايا مهمة وحيوية تلمس الواقع الخليجي والعربي والدولي.

ويُعد “معرض ومؤتمر الدفاع الدولي آيدكس”، الذي يُعقَد مرة كل عامين، الوحيد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي يعرض أحدث ما توصَّلت إليه التكنولوجيا في مجال الدفاع البري والبحري والجوي، فبالتزامن مع فعاليات “آيدكس” يقام “معرض ومؤتمر الدفاع البحري- نافدكس” الذي يتضمَّن أحدث أنظمة الدفاع البحري، و”معرض ومؤتمر الأنظمة غير المأهولة- يومكس” الذي يقدم منصة احترافية لكل من مصنّعي الأنظمة غير المأهولة والمزوِّدين بها لعرض أحدث ابتكارات هذه الصناعة.

وكان المركز قد شارك في معظم الدورات السابقة والمنعقدة كل سنتين على النحو الآتي:

– معرض ومؤتمر الدفاع الدولي الحادي عشر “آيدكس 2013 (17- 21 فبراير 2013).

– معرض ومؤتمر الدفاع الدولي العاشر “آيدكس 2011” (20-24فبراير 2011).

– معرض ومؤتمر الدفاع الدولي التاسع “آيدكس 2009” (22-26 فبراير 2009).

– معرض ومؤتمر الدفاع الدولي الثامن “آيدكس 2007” (18 فبراير 2007).

– معرض ومؤتمر الدفاع الدولي السابع “آيدكس 2005” (12-17 فبراير 2005).

– معرض ومؤتمر الدفاع الدولي السادس “آيدكس 2003” (16-20 مارس 2003).

– معرض ومؤتمر الدفاع الدولي الخامس “آيدكس 2001” (18-22 مارس 2001).

– معرض ومؤتمر الدفاع الدولي الرابع “آيدكس 1999” (14-18 مارس 1999).

– معرض ومؤتمر الدفاع الدولي الثالث “آيدكس 1997” (16-20 مارس 1997).

– معرض ومؤتمر الدفاع الدولي الثاني “آيدكس 1995” (14-18 مارس 1995).

Share

معرض “على رفٍّ من ذهب”

  • 12 ديسمبر 2016

كرّم الشيخ هيثم بن صقر القاسمي، نائب رئيس مكتب صاحب السمو حاكم الشارقة في كلباء “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” لمشاركته في معرض “على رفٍّ من ذهب” بجامعة الشارقة-فرع خورفكان، الذي أقيم يوم الاثنين الموافق الثاني عشر من ديسمبر 2016؛ وذلك انسجاماً مع المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة -حفظه الله- “2016 عام للقراءة”؛ وكي يكون المركز على تواصل مباشر ومستمر مع أساتذة الجامعة والطلاب وجمهور المثقفين والباحثين والقراء من زائري المعرض أيضاً، خاصة أن هذا المعرض عبارة عن مشروع تخرُّج لطالبات قسم العلاقات العامة في جامعة الشارقة-فرع خورفكان، وتشارك فيه جهات حكومية وخاصة.

وزار الشيخ هيثم بن صقر القاسمي جناح المركز، برفقة الدكتور إبراهيم علي المنصوري، النائب الأكاديمي لمساعد مدير جامعة الشارقة لشؤون الفروع بخورفكان، واطلعا على إصدارات المركز المختلفة.

وقد شارك المركز في معرض “على رفٍّ من ذهب” بجناح عرض فيه أحدث إصداراته العلمية، وسلَّط الضوء على المبادرات التي أطلقها بهدف التشجيع على القراءة، خاصة مبادرة “اقرأ مع مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية”، التي جاءت استجابة للتوجيهات الكريمة الصادرة عن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة -حفظه الله- بإعلان عام 2016 عاماً للقراءة، وتشجيعاً لأفراد المجتمع الإماراتي على القراءة؛ حيث قام بإهداء 150 ألف كتاب من سلسلة إصداراته العلمية، استفاد منها 845 من الهيئات الحكومية والجامعات والمعاهد والمدارس الحكومية والخاصة. كما قدَّم المركز خصماً مقداره 40% إلى موظَّفي المؤسسات الحكومية عند شرائهم أيَّ كتاب من إصداراته؛ وذلك إسهاماً منه في تسهيل مهمَّة القراء والمثقفين في الحصول على الكتب الجديدة، بالإضافة إلى تمكين الباحثين والأكاديميين، كل في تخصُّصه، من الاطِّلاع على الإصدارات العلمية والبحثية الجديدة.

وتأتي مشاركة “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” في معرض “على رفٍّ من ذهب” من منطلق إيمانه بأهمية الفعاليات الثقافية التي تشهدها مختلف إمارات الدولة، وضمن جهوده لتحقيق أهداف مبادرة عام القراءة، حيث أهدى المركز مجموعة مميزة من أحدث إصداراته لأعضاء الهيئة التدريسية والطلاب في جامعة الشارقة-فرع خورفكان، وكذلك لزوار المعرض.

وشارك المركز في المعرض بمجموعة كبيرة من إصداراته المميَّزة، من بينها: كتاب “بقـوة الاتحـاد: صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.. القائد والدولة”، الطبعة الخامسة، الصادر بأربع لغات (العربية والإنجليزية والكورية والإيطالية)، وكتاب “بصمات خالدة.. شخصيات صنعت التاريخ وأخرى غيَّرت مستقبل أوطانها” باللغتين العربية والإنجليزية، وهو من تأليف سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام المركز، والكتاب يتناول سيرة 22 شخصية عالمية بارزة، لها بصماتها في بلادها والعالم في مجالات السياسة والاقتصاد والتنمية والفكر والعلم وغير ذلك، ومثلت مواقفها وإنجازاتها وإبداعاتها وعبقريتها وقوة إرادتها مصدر إلهام لأجيال بعد أجيال، من خلال ما رسَّخته من قيم إيجابية، وما قدمته من دروس وعِبَر في وضع أسس صلبة تساعد على مواجهة تحديات العصر وأزماته.

وعرض المركز كذلك كتاب “السراب” الفائز بـ”جائزة الشيخ زايد للكتاب لعام 2016-فرع التنمية وبناء الدولة”، والصادر بخمس لغات (العربية والإنجليزية والفرنسية والأوردية والألمانية)، وهو أيضاً من تأليف سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام المركز. وقد حظي هذا الكتاب باهتمام محلي وإقليمي وعالمي واسع، ولاقى إشادة كبيرة من الباحثين والأكاديميين والأوساط الثقافية والفكرية منذ صدوره. ويتصدَّى الكتاب لقضية الجماعات الدينية السياسية، ويتمحور حول فكرة “السراب السياسي” الذي يترتب على الوهم الذي تسوِّقه هذه الجماعات للشعوب العربية والإسلامية؛ وكيف تحاول استغلال الدين الإسلامي الحنيف؛ لتحقيق مصالح سياسية أو شخصية، داعياً إلى استعادة دور العقل والاجتهاد والتفكير والتدبُّر، واتباع الدين الحقيقي الذي يحث المسلمين على القيم الفاضلة.

Share

معرض ومؤتمر الدفاع الدولي “آيدكس”

  • 24 فبراير 2011

قام الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، بزيارة إلى جناح المركز المشارك في معرض ومؤتمر الدفاع الدولي العاشر “آيدكس 2011″، الذي أقيم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ونظمته شركة أبوظبي الوطنية للمعارض، بالتعاون مع القيادة العامة للقوات المسلحة. واطلع سموه خلال تفقده جناح المركز على أحدث إصداراته العلمية، ولاسيما في المجالات الأمنية والعسكرية.

و قد شارك المركز  في المعرض بمجموعة من إصداراته التي بلغ عددها حتى الآن 747 إصداراً، باللغتين العربية والإنجليزية. وتشتمل هذه الإصدارات على كتب، أصيلة ومترجمة، لمؤلفين يحظون بشهرة عالمية بوصفهم متخصصين في مجالات العلاقات الدولية، والدراسات الأمنية والعسكرية، وقضايا الطاقة. كما تشمل أيضاً دراسات علمية محكَّمة باللغتين العربية والإنجليزية تتناول بالبحث والتحليل مختلف القضايا الاستراتيجية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمعلوماتية وأهم المستجدات الإقليمية والعالمية، وتلقى هذه الإصدارات اهتماماً واسعاً لدى المثقفين والمفكرين والباحثين المتخصصين في منطقة الخليج وشؤون الشرق الأوسط والعالم العربي، كما أن لها حضوراً متميزاً على المستوى الدولي..

 وكان المركز قد شارك في معظم الدورات السابقة والمنعقدة كل سنتين على النحو الآتي:

– معرض ومؤتمر الدفاع الدولي التاسع “آيدكس 2009” (22-26 فبراير 2009).
– معرض ومؤتمر الدفاع الدولي الثامن “آيدكس 2007” (18 فبراير 2007).
– معرض ومؤتمر الدفاع الدولي السابع “آيدكس 2005” (12-17 فبراير 2005).
– معرض ومؤتمر الدفاع الدولي السادس “آيدكس 2003” (16-20 مارس 2003).
– معرض ومؤتمر الدفاع الدولي الخامس “آيدكس 2001” (18-22 مارس 2001).
– معرض ومؤتمر الدفاع الدولي الرابع “آيدكس 1999” (14-18 مارس 1999).
– معرض ومؤتمر الدفاع الدولي الثالث “آيدكس 1997” (16-20 مارس 1997).
– معرض ومؤتمر الدفاع الدولي الثاني “آيدكس 1995” (14-18 مارس 1995).  

Share

معرض ومؤتمر “نجاح للتعليم والتدريب والتوظيف 2011”

  • 20 أكتوبر 2011

شارك مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في معرض ومؤتمر “نجاح للتعليم والتدريب والتوظيف 2011″، الذي عُقد في مركز أبو ظبي الوطني للمعارض في الفترة من 18 إلى 20 أكتوبر 2011؛ حيث قام في إطار جهوده الرامية إلى زيادة نسبة التوطين، بعرض برامجه الجديدة للخريجين، ومجالات العمل والتدريب المتاحة في المركز.

وشارك في هذا المعرض الذي افتتحه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أكثر من 130 شركة وجهة وجامعة، بما في ذلك بعض المؤسسات والمراكز البحثية التخصصية والمعاهد التقنية والمهنية والتدريبية.

Share

المعرض الوطني للتوعية المجتمعية والخدمات الإنسانية “توعية” 2013

  • 30 أكتوبر 2013

شارك مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في الدورة الثالثة من المعرض الوطني للتوعية المجتمعية والخدمات الإنسانية “توعية” 2013، الذي أقيم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال الفترة من 28 إلى 30 أكتوبر 2013، والذي نظمته مبادرة تعزيز التلاحم الوطني والمجتمعي، التي تطمح أن يكون المعرض نافذة مهمة لتقديم برامج التوعية المجتمعية ومبادرات التطوع.

وقد طرح المركز في المعرض مجموعة من إصداراته التي تشتمل على كتب أصيلة ومترجمة في مجالات العلاقات الدولية، والدراسات الأمنية والعسكرية، وقضايا التربية والتعليم؛ ومن الإصدارات الحديثة التي عرضت: “التخطيط الأمني لمكافحة المخدرات في دولة الإمارات العربية المتحدة”؛ حيث تأتي أهمية هذه الدراسة التي تتناول جهود دولة الإمارات العربية المتحدة، والتعريف بالإسهامات الوطنية لمواجهة هذا التحدي، وإلقاء الضوء على التدابير والرؤى المستقبلية لبناء مجتمع خالٍ من المخدرات. وتتكون الدراسة من ثلاثة محاور؛ ويتعرض المحور الأول للتعريف بالواقع الحالي لجرائم المخدرات على المستويين الإقليمي والدولي، ويدرس المحور الثاني هذا الواقع في دولة الإمارات العربية المتحدة، مع الإشارة إلى اتجاهات الظاهرة وأخطارها. أما المحور الثالث فيتناول الاستراتيجيات والخطط الأمنية، وجهود مكافحة جرائم المخدرات، وآليات تنفيذ تلك الخطط والبرامج في الواقع العملي، ومدى كفاءة تلك الآليات وفاعليتها، من خلال دراسة خطط مكافحة المخدرات وبرامجها.

كما شملت إصدارات المركز أيضاً على دراسات علمية محكَّمة باللغتين العربية والإنجليزية تتناول بالبحث والتحليل، عدداً من القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تهم دولة الإمارات العربية المتحدة ودول الخليج العربية بصفة خاصة، والقضايا المتعلقة بالعالم العربي، وأهم المستجدات الإقليمية والعالمية بصفة عامة. ومن المتوقع أن تلقى هذه الإصدارات اهتماماً واسعاً لدى القراء والمثقفين؛ إذ إن لإصدارات المركز حضوراً متميزاً في المنصات الثقافية والبحثية، المحلية والعربية والدولية.

Share

المعرض المصاحب لـ”القمة العالمية لطاقة المستقبل 2016″

  • 21 يناير 2016

يشارك “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” في المعرض المصاحب للقمة العالمية لطاقة المستقبل 2016، خلال الفترة من الثامن عشر إلى الحادي والعشرين من شهر يناير 2016، وذلك في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، في مدينة أبوظبي. وتأتي مشاركة المركز في هذا المعرض استمراراً لحضوره الفاعل في المعارض العلمية والفعاليات المختلفة محلياً ودولياً، وانطلاقاً من حرصه على الوجود في مثل هذه الفعاليات المهمة، وعرض أحدث إصداراته بما يضمن وصولها إلى قطاع عريض من المثقفين؛ في محاولة جادّة ومستمرة منه لإثراء الحياة الثقافية العربية والعالمية، كما تأتي هذه المشاركة حرصاً من المركز على المساهمة في الجهود الإماراتية الرامية إلى إنجاح هذه الفعالية الدولية الكبرى، من أجل ترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كمنصة مهمة للفعاليات الدولية.

ويحفل جناح المركز في المعرض بمجموعة كبيرة ومتميزة من الإصدارات والكتب، التي تسدُّ فجوات كبيرة في المكتبة العربية في مجالها، ويأتي على رأسها كتاب “السراب”، وهو من تأليف سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، وقد حظي هذا الكتاب، منذ صدوره باهتمام محلي وإقليمي وعالمي واسع، ولاقى إشادة كبيرة من الباحثين والأكاديميين والأوساط الثقافية والفكرية. ويتصدَّى كتاب “السراب” لقضية الجماعات الدِّينية السياسية، ويتمحور حول فكرة “السراب السياسي” الذي يترتب على الوهم الذي تسوِّقه هذه الجماعات للشعوب العربية والإسلامية؛ وكيف تحاول استغلال الديِّن الإسلامي الحنيف لتحقيق مصالح سياسية أو شخصية، كما يسعى الكتاب إلى قرع جرس إنذار، وتوجيه صيحة تنبيه كي يفيق بعضهم من غفوتهم وانخداعهم بشعارات دينية مضلِّلة، داعياً إلى استعادة دور العقل والاجتهاد والتفكير والتدبُّر، واتباع الدِّين الحقيقي الذي يحث المسلمين على هذه القيم الفاضلة. وإضافة إلى ذلك يتم عرض كتاب “حركات الإسلام السياسي والسلطة في العالم العربي: الصعود والأفول”، الذي أعدَّه وحرَّره سعادة الدكتور جمال سند السويدي، ويحلل ويقيِّم تجارب الأحزاب والحركات الإسلامية في ممارسة السلطة والحكم، ولاسيَّما عقب أحداث ما يسمَّى “الربيع العربي”.

كما يشارك المركز بكتاب “الاتجاهات المستقبلية للطاقة: الابتكار والأسواق والجغرافيا السياسية”، الذي يحتوي على أوراق العمل التي قُدِّمت في المؤتمر السنوي العشرين للطاقة الذي عقده المركز تحت العنوان نفسه، خلال الفترة 18-19 نوفمبر 2014، وتعرض الأوراق البحثية الصادرة عن المؤتمر، الواردة بين دفّتَيْ هذا الكتاب، وجهات النظر الأكاديمية والمهنية حول مجموعة متنوعة من الموضوعات، ومنها آفاق استقلال الطاقة في الولايات المتحدة في ظل طفرة النفط والغاز غير التقليدي في الآونة الأخيرة، وتغيير أنماط الطاقة في آسيا، ومساهمة إيران المحتملة في أسواق النفط والغاز، وسيطرة النفوذ الروسـي على ديناميات الطاقة الأوروبية، وجدوى إنشاء “كارتيل” للغاز على غرار “أوبك”، ودور المورفولوجيا الحضـرية في إنشاء مناطق منخفضة الانبعاثات الكربونية.

وكتاب “الوقود الأحفوري غير التقليدي: هل هو الثورة الهيدروكربونية المقبلة؟”، هذا الكتاب الذي يضم بين دفتيه أوراق العمل التي قُدِّمت في المؤتمر السنوي التاسع عشر للطاقة الذي عقده المركز تحت العنوان نفسه في الفترة 29-30 أكتوبر  2013، والكتاب يعالج قضايا عدة تتصل بما يسمى «ثورة» الوقود غير التقليدي، أهمها: تمحيص واقع الوقود غير التقليدي، ولاسيما في جانبي الاستكشاف والتطوير؛ والانعكاسات العالمية للوقود غير التقليدي؛ والتحديات الاقتصادية والبيئية وتحديات السياسات التي تتصل باستكشاف الوقود غير التقليدي وتطويره؛ وتأثيرات الوقود غير التقليدي في وضع الطاقة في بعض المناطق في العالم، ولاسيما في أمريكا الشمالية وأوروبا ودول آسيا المطلة على المحيط الهادي ومنطقة الخليج العربي.

بالإضافة إلى مجلة “رؤى استراتيجية”، وهي دورية علمية فصلية محكّمة، تصدر عن “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية”، وتتناول القضايا والموضوعات السياسية والاقتصادية والقانونية والاجتماعية والإعلامية والأمنية، وتطبيقات تقنية المعلومات. ومجلة “آفاق المستقبل”، وهي مجلة فصلية يصدرها المركز كل ثلاثة أشهر، تصدر باللغة العربية. تقدم وجهات نظر وأفكار خبراء عالميين وصنّاع قرار عبر حوارات معهم أو مقالات يكتبونها حصرياً للمجلة، كما تنشر دراسات ميدانية وتحقيقات تتناول أهم القضايا الراهنة في المنطقة والعالم.

Share