‫ ‏ملتقى تكريم محمد خلف المزروعي‬

  • 23 ديسمبر 2014

نظَّم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، يوم الثلاثاء الموافق 23 ديسمبر 2014، ملتقىً تكريمياً للمغفور له -بإذن الله تعالى- محمد خلف المزروعي، المستشار الثقافي في ديوان سمو ولي عهد أبوظبي، بحضور ذوي الفقيد، وكل من: الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، والشيخ محمد بن سلطان بن حمدان آل نهيان، وسعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، وسعادة إبراهيم العابد، مدير المجلس الوطني للإعلام، واللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، رئيس جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل، وسعادة الدكتور علي النعيمي، مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة، والأستاذ محمد الحمادي، رئيس تحرير جريدة الاتحاد، والأستاذ سلطان علي بن بخيت العميمي، رئيس أكاديمية الشعر العربي، ونخبة من المفكرين والأدباء، وإعلاميين من دولة الإمارات العربية المتحدة ومن عدد من الدول الخليجية والعربية، إضافة إلى نخبة ضباط رفيعي المستوى من قواتنا المسلحة ووزارة الداخلية.

وكان ممَّن حضروا حفل تكريم الفقيد كل من راشد العريمي، رئيس تحرير جريدة الاتحاد سابقاً، والشاعر سيف سالم المنصوري، الفائز بلقب شاعر المليون في الموسم السادس 2013/2014، والشاعر علاء جانب، الفائز بلقب أمير الشعراء للموسم الخامس 2013/2014، والشاعر العراقي عباس جيجان، والشاعر الكويتي عبدالله البصيص، والشاعر الإماراتي عبدالكريم معتوق، رئيس اتحاد كتاب وأدباء الإمارات-فرع أبوظبي، وسعادة الدكتور حبيب غلوم، مدير المراكز الثقافية في وزارة الثقافة والشباب وخدمة المجتمع، والدكتور عبدالله العوضي من جريدة الاتحاد، والأستاذ عبدالله القبيسي، مدير إدارة الاتصال في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، والمذيعة الإماراتية الأستاذة حصة الفلاسي، والشاعر الشعبي الإماراتي جمعة الغويص السويدي، والسيدة السعد المنهالي، من ناشيونال جيوغرافيك، والسيدة نشوة الرويني، مذيعة شاعر المليون.

وشهد الملتقى مراسم تكريم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، وسعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية لكلٍّ من أسرة الفقيد -رحمه الله- وشقيقه اللواء فارس خلف المزروعي، وذلك بتقديم درع المركز إلى كل منهما.

Share