يُقام السبت المقبل ضمن فعالياتها«رحمة»تناقش ترتيبات ماراثون مرسى ياس

  • 31 أكتوبر 2015

ناقشت جمعية رعاية مرضى السرطان (رحمة)، فعالياتها المقبلة، وأبرزها الماراثون الخيري الذي سيقام في حلبة مرسى ياس، الساعة الخامسة مساء السبت المقبل.

تناول أعضاء الجمعية، في الاجتماع الثالث أمس الأول، بمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، برئاسة الدكتور جمال سند السويدي، رئيس مجلس إدارة الجمعية، خطة العمل وآلية التنسيق والمقترحات المقدمة إليها حول كيفية تفعيل دور الجمعية، خلال الفترة المقبلة، بما يخدم المرضى وذويهم، ويضمن وجود وسائل وقاية فعالة ومتابعة لرعاية المرضى، وتفعيل محور التوعية المتعلق بمرض السرطان، والتثقيف الصحي للمجتمع وتعريفه بالأنواع المختلفة للسرطان والعوامل المسببة ، وكيفية الوقاية أو الحد من الإصابة بها، وطرق التعايش مع الصعوبات التي يواجهها المرضى في أثناء العلاج، وتقديم الدعم النفسي والمادي لهم خلال ذلك، وحشد الموارد المالية والبشرية لتقديم هذا الدعم.

وبحثت اللجنة العديد من القضايا ذات العلاقة، تمهيداً لتفعيل عمل الجمعية تجاه المرضى وذويهم، ولتقديم خدماتها لهم، حيث تم إطلاق موقع إلكتروني تفاعلي للجمعية على شبكة الإنترنت، بحيث يمكن لأعضائها والمصابين بالمرض التواصل من خلاله، سواء بالتبرع أو التطوع أو إضافة معلومات أو سرد قصص الكفاح مع المرض، أو من خلال إنشاء مجموعات خاصة بهم على مواقع التواصل الاجتماعي، وستعمل أيضاً على حشد موارد المجتمع البشرية من خلال فتح باب التطوع والانضمام إليها، وتم إصدار مجلة دورية للتعريف بالمرض وطرق علاجه والوقاية منه.

وشكل الاجتماع، لجنة تختص بوضع آلية لاختيار الحالات المستحقة للعلاج، من مواطني دولة الإمارات.

وأكد الدكتور جمال سند السويدي، رئيس مجلس إدارة الجمعية، أهمية عقد اجتماع مع مسؤولي المستشفيات المعنية بعلاج مرض السرطان: توام في العين، وخليفة والمفرق والباهية في أبوظبي؛ للتنسيق معهم ومعرفة آلية دفع قيمة العلاج، مع التوضيح لهم بأن جمعية «رحمة» هي جمعية خيرية، لمراعاة قيمة العلاج.

كما تمت مناقشة ضرورة وجود مختص بالجمعية للدعم النفسي للمريض وعائلته.
واستعراض الاجتماع جهود المتابعة للندوات والمحاضرات المتعلقة بمرض السرطان، التي تقام داخل الدولة أو خارجها، للاطلاع على آخر المستجدات الخاصة بالمرض وطرق الوقاية والعلاج.

رابط الخبر

Share