وفد من “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” يزور مؤسسات حكومية وحقوقية أمريكية

في إطار الدراسة التي يُعدّها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية حول حقوق الإنسان في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، قام وفد من المركز بزيارة ميدانية إلى مؤسسات حكومية أمريكية ومنظمات غير حكومية، معنية بحقوق الإنسان؛ بغرض استطلاع آرائها والاستفادة من تجاربها، وذلك في إطار الدراسة التي يُعدّها المركز حول حقوق الإنسان في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، كما قام الوفد بزيارة سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في واشنطن.

والتقى الوفد،ضمن هذه الجولة،مجموعة من المسؤولين الحكوميين الأمريكيين؛ حيث عُقِد لقاء مع السيد ماثيو هيكي، نائب مدير مكتب شؤون الشرق الأدنىفي وزارة الخارجية الأمريكية ومسؤولين آخرين في المكتب، تم خلاله تقديم شرح عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية والدور الذي يقوم به في المجالات كافة؛ وخاصة ما يتعلق بالبحث العلمي ودعم عملية صنع القرار، وكل ما يتصل بخدمة الإنسان وتحسين مستوى معيشته ودعمه بكل احتياجاته التي تصنع للأفراد والمجتمعات مستقبلاً آمناً ومستداماً. كما قدّم وفد المركز مجموعة مهداة من إصدارات المركز إلى مكتب شؤون الشرق الأدنى، لتعريفهم بأهم الدراسات والبحوث التي يقوم بإعدادها، والتي تسبر أغوار الواقع السياسي والاقتصادي والاجتماعي للدولة والمنطقة على حدٍّ سواء.

وخلال الجولة، أجرى وفد المركز لقاءات ونقاشات موسعة حول أهمية الدراسة التي يقوم بإعدادها،وبحث سُبل التعاون المشترك من أجل إنجاحها؛ حيث زار الوفد مؤسسات معنية بحقوق الإنسان، ومنظمات غير حكومية، تدعم قضايا الديمقراطية والحرية السياسية؛ التي أشادت بالدور الكبير الذي يقوم به مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في المجالات المعرفية والعلمية والثقافية، مثمّنة إصداراته من دراسات وأبحاث ودوريات، حصلوا على نسخ من بعضها. وزار وفد المركز كذلك سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في واشنطن، والتقى سعادة يوسف العتيبة سفير الدولة في واشنطن، والسيدة شيماء حسين قرقاش، نائب رئيس بعثة الدولة في واشنطن، اللذين أثنيا على إسهامات المركز خلال خمسة وعشرين عاماً، وما قدّمته من خدمات جليلة لصانع القرار، وفعالياته التي تركز على مختلف القضايا السياسية والاقتصادية والاستراتيجية والاجتماعية، وقضايا التنمية الشاملة والمستدامة، وخاصة ما يهمّ المنطقتين الخليجية والعربية.وفي نهاية هذه الزيارة، قدم وفد المركز “درع مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” إلى السفارة، ونسخاً من إصداراته، مثل: كتاب “السراب” لمؤلفه سعادة الأستاذالدكتورجمالسندالسويدي، وغيره من المؤلفات والدراسات.

Share