وفد من «الإمارات للدراسات» يزور «أكاديمية ربدان».. البواردي يشيد بجهود جمال السويدي الفكرية والبحثية

  • 1 سبتمبر 2016

التقى معالي محمد بن أحمد البواردي وزير دولة لشؤون الدفاع في مكتبه بمقر الوزارة في أبوظبي، أمس، الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية.

وجرى خلال اللقاء، تبادل وجهات النظر حول التعاون في مجال الدراسات الاستراتيجية والسياسية والعسكرية وآليات تفعيل العمل المشترك، من خلال تبادل الخبرات والزيارات وتنظيم أنشطة وفعاليات مشتركة.

كما تم بحث أوجه التعاون بين وزارة الدفاع ومركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية فيما يخص تنظيم مؤتمر «القادة لحروب المستقبل»، والذي سيعقد تحت رعاية وزارة الدفاع، في الفترة من 25 إلى 26 سبتمبر المقبل في مقر مركز الإمارات للدراسات بأبوظبي.
وعبر معالي البواردي عن شكره وتقديره للدكتور جمال سند السويدي على الجهود الفكرية والبحثية التي يبذلها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في سبيل تنوير الرأي العام المحلي والعالمي بالقضايا المحورية والمهمة، والتي تثري الفكر والمكتبات العلمية بأهم الدراسات الاستراتيجية والإصدارات العلمية المتخصصة.

من جانبه، أشاد السويدي بأهمية تفعيل العمل المشترك بين المركز ووزارة الدفاع، معبراً عن تطلعه إلى مزيد من التعاون بين الجهتين في المستقبل، وحضر اللقاء عدد من كبار ضباط ومسؤولي وزارة الدفاع.

إلى ذلك، قام وفد من «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» بزيارة «أكاديمية ربدان»، بتوجيهات من الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام المركز، وحرصاً على تفعيل التواصل والتعاون بين مختلف المؤسسات الوطنية في الدولة.

ويذكر أن الأكاديمية تعد مؤسسة تعليمية متخصِّصة ذات مستوى عالمي رفيع، تم إنشاؤها لتدريب الكوادر المتخصصة في جميع القطاعات على جوانب السلامة والأمن والدفاع، والتأهُّب لحالات الطوارئ، وإدارة الأزمات؛ وذلك لمواجهة أي تحديات أو مخاطر قد تواجهها دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقام الوفد بإهداء الأكاديمية ​مجموعة من إصداراته المختلفة التي تتضمَّن عدداً من الكتب والدراسات والبحوث، وتتناول مختلف القضايا والموضوعات التي تهمُّ دولة الإمارات العربية المتحدة، سواء أكانت سياسية، أو اقتصادية، أو اجتماعية، أو عسكرية، أو فكرية. وشملت هذه الكتب مجموعة مؤلفات الدكتور جمال سند السويدي، ومن بينها كتاب «السراب»، وكتاب «آفاق العصر الأميركي.. السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد»، وكتاب «وسائل التواصل الاجتماعي ودورها في التحديات المستقبليَّة: من القبيلة إلى الفيسبوك».

وتأتي هذه الزيارة وتقديم الإهداءات، تفعيلاً للمبادرة التي أطلقها «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» مؤخراً، بتوزيع إصداراته على مختلف الهيئات والمؤسسات الحكومية والجامعات والمدارس في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ وذلك تماشياً مع مبادرة «عام 2016 عام القراءة»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، التي تستهدف ترسيخ ثقافة العلم والمعرفة والاطِّلاع على ثقافات العالم في نفوس المواطنين والمقيمين، وذلك إيماناً بأن بناء الدول والأوطان لا يتم بالتركيز على العمران المادي فقط، لكنه يعتمد في الأساس على بناء الإنسان الذي يمثل اللبِنة الحقيقيِّة لأي تطور ونجاح.

وتعكس مبادرة «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» بتوزيع إصداراته حرص إدارة المركز المتنامي على الاستجابة للمبادرات الوطنية التي تستهدف تنمية قيمة القراءة لدى فئات المجتمع الإماراتي وشرائحه كافة.

http://www.alittihad.ae/details.php?id=41552&y=2016&article=full

Share