وزير الثقافة يكرم الفائزين بجائزة العويس للدراسات والابتكار العلمي

  • 15 أبريل 2010

شهد معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع مساء امس حفل تكريم الفائزين بجائزة العويس للدراسات والابتكار العلمي فى الدورة ال 18 الذى اقامته ندوة الثقافة والعلوم بمقرها بدبي.

حضرالاحتفال الشيخ راشد بن صقر القاسمى ومعالى سعيد الرقبانى وسعادة عيسى صالح القرق وسعادة ابراهيم بوملحة رئيس مجلس ادارة الندوة وبلال البدورالمدير التنفيذى لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع الامين العام للندوة وسعادة على حميد بن على العويس وعدد من كبار الشخصيات والمهتمين بالشأن الثقافى .

بدأ الاحتفال بعرض فيلم عن المغفور له سلطان بن على العويس تناول سيرة الراحل وتطور الجائزة خلال دوراتها السابقة .

والقى سعادة المستشار ابراهيم بوملحة رئيس مجلس ادارة الندوة كلمة اشاد فيها بالمغفور له الشاعر ورجل الاعمال سلطان بن علي العويس احد مؤسسى الندوة الستة عشرة وتبرعه السخى بتخصيص جائزة لأبناء الإمارات دعما لجهودهم فى دراسة مجتمع الإمارات دراسة توثيقية واستشرافية من خلال بحوث تشخص وتضع الحلول التي من خلالها يستطيع صناع القرار الوصول إلى أنجح الوسائل التي تسهم في تركيز عناصر التنمية المستدامة .

واضاف ان الجائزة استطاعت أن تقدم دراسات في المجالات المختلفة منوها بقيام مجلس ادارة الندوة بتطوير الجائزة وإضافة أفرع لها تسد الحاجة الملحوظة في عناصر التنمية مؤكدا إن ما أنتجته الجائزة من بحوث ودراسات وإبداعات فنية يضاف إلى المكتبة المحلية والعربية ويمثل إضافة إيجابية لها .

واشار الى تكريم الفائزين والفائزة بجائزة أفضل كتاب عن دولة الإمارات الباحثة منى محمد الحمادي عن كتاب/بريطانيا والأوضاع الإدارية في الإمارات المتصالحة 1947 – 1965 / الصادر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية وتكريم الأديب محمد صالح القرق والذي يمثل امتدادا للأجيال بعطائه الثقافي وحصيلته الثرية من المقتنيات الثقافية شخصية العام الثقافية .

كما اشار الى ان مجلس ادارة الندوة اعتمد جائزة خاصة يكرم من خلالها الرواد الذين لهم بصمات واضحة وأسهموا في الحراك الثقافي الذي تشهده الدولة الآن واختير لها كلا من محمد دياب الموسى والدكتور فالح حنظل والدكتور أحمد التدمري.

والقى حسن على الفائز فى المحور التربوى للمسابقة العامة كلمة المكرمين اشاد فيها بمؤسس الجائزة والذي أراد لها أن تكون دافعا لأبناء المنطقة و المقيمين على أرضها للتنافس العلمي و الثقافي من أجل تنمية المجتمع ورقيه مضيفا بان سلطان العويس ترك بصمته على الحياة الثقافية حتى بعد رحيله .

وقام معالى عبدالرحمن العويس وزيرالثقافة والشباب وتنمية المجتمع وسعادة المستشارابراهيم بوملحة بتكريم الرواد الذين لهم بصمات واضحة ومؤثرة ثقافيا وتربويا وتوثيقيا وكذلك الفائزين فى فروع ومحاور الجائزة المختلفة وعددهم 21 فائزا.

وعلى هامش الاحتفال افتتح معالى عبدالرحمن العويس معرض صور الأديب محمد صالح القرق الفائزبشخصية العام الثقافية تضمن مجموعة من الصور التى تعكس نشاطه الادبى والثقافى ومسيرته الثقافية وتفاعله مع رجال الثقافة والادب والفن فى مصر والعالم العربى على حياته الحافلة بالنشاط الثقافى والادبى وضم المعرض اللوحات الفائزة فى مسابقة افضل عمل فنى فى الرسم والخط .

Share