ورشة عمل 17: القيادة

  • 20 ديسمبر 1997

طرأت مفاهيم جديدة على مجال عمل (القيادة) بفعل تطور العلوم الإدارية والتقنية، خاصة في مجال وسائل الاتصال والمعلومات، وانعكست هذه التغيرات على أساليب التعامل مع المشكلات والقدرة على اتخاذ القرارات الفعالة. لذلك، نظم المركز هذه الحلقة الدراسية بسبب الحاجة الملحة للتخصص في تطوير الإدارة داخل القطاعين العام والخاص، ولدراسة مناهج وأساليب القيادة الحديثة.

محاور الحلقة الدراسية:
المحور الأول: “القيادة: النظريات والأنماط والاتجاهات الحديثة”، ويتضمن دراسة نظريات القيادة وأبعادها وتحليلها، الدروس المستفادة من المعرفة المتاحة عن القيادة، التفاعل بين أنماط القيادة، والقيادة ومفهوم إدارة الجودة الشاملة.

المحور الثاني: “القيادة في المنظمات العامة”، ويتضمن دراسة القائد التحويلي وممارسات القادة المتميزين، دراسة حالة (القيادة في المنظمات العامة- البنك الدولي)، ومهارات التأثير في الآخرين: السلوك الواثق وتفعيل دور الآخرين.

المحور الثالث: “القيادة وبناء الرؤية التنظيمية واتخاذ القرارات الفعالة”، ويناقش مواضيع منها، القيادة وفاعلية القرارات والتفكير الابتكاري، الجوانب المختلفة للسلطة والقوة التنظيمية.

المحور الرابع: “القيادة والممارسات الإدارية: الاتصال، حل الصراعات” ويستعرض نظريات وأساليب تحقيق الدافعية للمرؤوسين، وقياس الرضا الوظيفي، وكيفية مواجهة ضغوطات العمل.

المحور الخامس: “القيادة وإدارة فرق العمل وإدارة التغيير التنظيمي”، ويطرح تنمية روح الجماعة وتكوين فرق العمل الفعال، ودور القادة في تحقيق التغيير التنظيمي.

Share