ورشة عمل 12: الخلافات الحدودية في منطقة الخليج العربي

  • 2 مارس 1997
تواجه منطقة الخليج رغم غناها بالنفط والغاز الطبيعي، بعض المشكلات التي يمكن أن تعرض العلاقات بين دولها لاحتمالات ظهور صراعات. وتأتي مشكلة الحدود في مقدمة هذه المشكلات. وهناك عدة جوانب ترتبط بها عملية ترسيم الحدود بين دول المنطقة منها ما يتعلق بالسيادة والشرعية، ومنها ما هو محلي يتعلق بالنظام الاجتماعي الموروث، ومنها ما هو خارجي بسبب التنافس الدولي على الخليج.
 
أما أبرز المؤثرات التي ساهمت في تطور مسألة الحدود، فهي المؤثرات الاستراتيجية الحديثة، مثل عوامل الطاقة، وحقوق الملاحة، والمياه الإقليمية، والاعتبارات الأمنية. وقد ركزت هذه الحلقة على دراسة مشكلات الحدود في منطقة الخليج، بهدف فهم أبعادها ووضع التصورات حول احتمالات الصراع أو التعاون في المنطقة في ظل بقاء هذه المشكلة.
 
واشتمل النقاش على: مراجعة شاملة للطريقة التي وضعت بموجبها الحدود الحالية لدول المنطقة، ومراجعة تفصيلية للمشكلات الحدودية في المنطقة واستعراض وجهات نطر متعددة، ودراسة الخطوات التي اتخذتها دول الخليج العربية، بصورة جماعية، لمعالجة مسألة ترسيم الحدود من خلال مساعي مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وأخيراً، تحليل أوضاع الحدود البرية والبحرية التي تم الاتفاق عليها في المنطقة.
Share