ورشة عمل 2: إدارة الأزمات

  • 28 مايو 1994

جاءت هذه الحلقة ضمن سلسلة الحلقات الدراسية التي ينظمها المركز على مدار العام، حول الموضوعات التي تهم دولة الإمارات العربية المتحدة وتمس مصالحها. وقد شارك في هذه الحلقة عدد من المسؤولين الحكوميين وصانعي القرار في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد استضاف مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية الدكتور فردريك هولبورن- الذي يعد واحداً من أبرز الخبراء في موضوع إدارة الأزمات، مع مساعديه- للإشراف على الحلقة الدراسية والتمارين التطبيقية التي تعتمد على المحاكاة (Simulation)

وقد تعرف المشاركون في هذه الحلقة على مفهوم الأزمة، وتصنيف الأزمات على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، كما اتضح لهم الملابسات التي يمكن أن تظهر الأزمات في إطارها. وخلال هذه الحلقة أيضاً جرت دراسة كيفية معالجة الأزمات، ومدى الاستجابة لتطوراتها، وإمكانية مواجهتها، والعمل على تجنب حدوثها مرة أخرى، وذلك من خلال التخطيط للتعامل مع الحالات الطارئة المختلفة. أما في مجال الأزمات الدولية، فقد تم تحديد الخطوط الفاصلة بين العمل الدبلوماسي والعمل العسكري في معالجة مثل هذه الأزمات. كما تطرقت الحلقة لموضوع الدروس المستفادة من الأزمات السابقة للإفادة منها في الأزمات اللاحقة. واستخلص المناقشون أن الأزمات قد تتشابه في بعض جوانبها وتختلف في البعض الآخر، وبالتالي فإن الاعتماد على جميع الدروس المستفادة من الأزمات السابقة لحل الأزمات التي يمكن أن تحدث في المستقبل يعتبر أمراً خطراً في حد ذاته، إلا أن هذا لا يمنع من أن بعض هذه الدروس يمكن الاستفادة منها.

Share