نظمها «الإمارات للدراسات الاستراتيجية» محاضرة تدعو إلى إطار وطني للمهارات المهنية المطلوبة لسوق العمل

  • 19 نوفمبر 2013

دعا الدكتور عبدالله محمد الشيبة مدير التدريب التخصصي في الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث إلى ضرورة وجود إطار وطني للمهارات المهنية المطلوبة لسوق العمل ليتم إدماجها في المؤسسات الأكاديمية.

كما طالب بتغليب الجانب العملي على النظري في تدريس المناهج ذات العلاقة بسوق العمل، ووضع سياسة تعليمية تفرض تطبيقاً فعالاً لعملية التوطين.

جاء ذلك خلال محاضرة عن “دور برامج التعليم العالي في إعداد مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة لشغل الوظائف: القضايا والتحديات الراهنة” نظمها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ، ألقاها الدكتور الشيبة ، وسط حشد من الباحثين والمهتمين بقضايا التعليم والتوطين والإعلاميين، وذلك في قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بمقر المركز في أبوظبي أمس الأول.

واستهل الدكتور عبدالله محمد الشيبة محاضرته بالإعراب عن تقديره للاهتمام الكبير لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، وخاصة الدكتور جمال سند السويدي مدير عام المركز، بالقضايا ذات العلاقة بالتنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة بوجه عام وبالتعليم بمراحله كافة وبقضية التوطين بشكل خاص، مشيراً إلى أهمية المؤتمر السنوي الرابع للتعليم الذي نظمه “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية”، أواسط سبتمبر الماضي، عن “مستقبل التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة.. الابتكار وإنتاج المعرفة”.

وأشاد الشيبة بجهود الدكتور جمال سند السويدي في صقل شخصيته العلمية والبحثية خلال عمله في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية لنحو ثماني سنوات.

رابـط الخـبر

Share