ندوة في القاهرة حول التطرف تستعرض كتاب السراب

  • 22 أكتوبر 2015

أقامت دار الكتب والوثائق المصرية أمس الأحد ندوة بعنوان «مواجهة الإرهاب والتطرف – السراب نموذجاً»، شارك فيها د. جمال سند السويدي رئيس مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية، ود. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف المصري، والكاتب الصحافي مكرم محمد أحمد.

وناقش الحضور، كيفية مواجهة الإرهاب والتطرف عبر إلقاء الضوء على كتاب «السراب» للدكتور جمال السويدى، والذي بيّن خطر وجود الجماعات الإسلامية في السلطة، كما رصد تاريخياً انتشار ظواهر التطرف والعنف والإرهاب الفكري والمادي، وذلك عن طريق الطرق الفكرية المختلفة، التي وإن اختلفت أشكالها وأسمائها تنتهي وذلك بسبب انغلاقها مما يؤدي بها إلى الفشل والملاحقة في كل مرة، ليؤكد المشاركون في الندوة تميز هذا الكتاب في فكرته، وطرحه ودقة وصفه وبحثه فيما يتعلق بهذه الجماعات المتطرفة.

اجتماع

جدير بالذكر، أن رئيس مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية قد التقى وزير الثقافة المصري حلمي النمنم في اجتماع شملهما قبل الندوة، أكد خلاله الوزير المصري له أهمية العلاقات بين مصر والإمارات، مشيراً إلى أنه لولا هذه العلاقات لسقطت المنطقة.

رابط الخبر

Share