ecssr-front

أسِّس مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في 14 مارس 1994، في عهد المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وذلك بموجب مرسوم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، حينما كان سموه يشغل منصب ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وقد جاء تأسيس المركز في إطار حرص القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة على ترسيخ دعائم الدولة العصرية، ذات المؤسسات المواكبة للتطورات العلمية والبحثية في العالم. ووفقاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، أصبح المركز مؤسسة مستقلة متخصصة بالبحوث العلمية والدراسات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وغيرها، ذات الأهمية بالنسبة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، ومنطقة الخليج العربي، والعالم بأسره.

رؤية المركز

مواكبة الرؤى التنموية الطموحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، ودعم السياسات العامة، واستشراف المستقبل في ظل التطورات التكنولوجية المتسارعة.

أهداف المركز

يعمل مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية على تحقيق عدد من الأهداف من بينها:

  • دراسة القضايا والتطوُّرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمعلوماتية والعسكرية والبيئية والصحية المختلفة، التي تستجدُّ على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، والتي من شأنها أن يكون لها انعكاسات على أوضاع دولة الإمارات العربية المتحدة وسياستها ومصالحها وخدمة أهداف التنمية المستدامة، وعلى واقع منطقة الخليج العربي ذات الأهمية الاستراتيجية المتزايدة.
  • إجراء الدراسات والبحوث حول الموضوعات المتعلقة بالأمن الوطني والرفاه الاجتماعي والاقتصادي لدولة الإمارات العربية المتحدة، ومنطقة الخليج العربي خصوصاً.
  • تقديم الدعم إلى دوائر صنع القرار؛ من خلال إعداد الدراسات والتقارير بأسلوب علمي رصين بشأن أفضل البدائل السياسية ذات الصلة، وكذا توفير البحوث والتوصيات المتنوعة لصنَّاع القرار ومتخذيه.
  • تقديم برامج خاصة لخدمة المجتمع بوسائل عصرية؛ من خلال تنظيم الفعاليات العلمية والثقافية، مثل الندوات، والمحاضرات، والمؤتمرات، وورش العمل المتخصصة، والحلقات الدراسية، والمحاضرات العامة، التي تبحث في الموضوعات المتصلة بعمل المركز واهتماماته البحثية.
  • الاستثمار في بناء الكوادر المواطنة، وتنميتها؛ من خلال مشروعات وبرامج تدريبية متخصصة.
  • إعداد تقارير دورية حول القضايا المعاصرة والمستجدَّة، مثل التطرف والإرهاب والذكاء الاصطناعي.
  • الاهتمام بقضايا الطاقة المتجدِّدة، وسبل تطويرها محلياً، واستكشاف فرص التوسع فيها خارجياً.
  • إعداد الدراسات، التي تهدف إلى تعزيز قيم المجتمع، بما في ذلك التسامح والتعايش محلياً وعالمياً.
  • إعداد الدراسات المستقبلية، التي تعتمد على معطيات الواقع؛ من أجل اختيار أفضل البدائل للتعامل مع التحديات  والأحداث قبل وقوعها بروح نقدية تستشرف المستقبل وفقاً لرؤى القيادة العصرية.