معرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب 2015

  • 26 مارس 2015

شارك مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في معرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب، الذي نظَّم خلال الفترة من السادس والعشرين من مارس إلى السابع من إبريل 2015. وجاءت مشاركة المركز في المعرض متزامنة مع الذكرى الحادية والعشرين لتأسيسه واحتفاله بنشر أكثر من 1100 إصدار تشتمل على سلاسل دراسات علمية محكَّمة باللغتين العربية والإنجليزية، وتتناول بالبحث والتحليل مختلف القضايا الاستراتيجية والسياسية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية والمعلوماتية، التي تهم دولة الإمارات العربية المتحدة ودول الخليج العربية بصفة خاصة، والقضايا المتعلقة بالعالم العربي وأهم المستجدات الإقليمية والعالمية بصفة عامة.

وضم جناح المركز في المعرض أحدث إصداراته، وفي مقدمتها كتاب “السراب”، وهو من تأليف سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، وقد حظي الكتاب باهتمام وتقدير من السياسيين والأكاديميين والباحثين على المستوى المحلي، وفي العالمين العربي والإسلامي. وتتمحور الأطروحة المركزية للكتاب حول فكرة السراب السياسي، الذي يترتب على الوهم الذي تسوِّقه الجماعات الدينية السياسية للعديد من شعوب العالَمين العربي والإسلامي.

وقد عقدت على هامش المعرض ندوة حول كتاب “السراب” يوم الأربعاء الموافق الأول من إبريل 2015 خلال الفترة من الساعة الثالثة والنصف حتى الخامسة مساء، وتحدثت فيها الأستاذة الدكتورة نيفين مسعد مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع لجامعة الدول العربية، رئيس وحدة البحوث بالمنظمة العربية لحقوق الانسان، وأدار النقاش خلال هذه الندوة الدكتور محمود عزت، رئيس وحدة العلاقات الثقافية والدعم المعلوماتي بمكتبة الإسكندرية، والأستاذ الدكتور عبدالحكيم الطحاوي، أستاذ العلاقات الدولية، عميد معهد البحوث والدراسات الآسيوية بجامعة الزقازيق.

وضم جناح مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في المعرض كذلك كتاب “الوقود الأحفوري غير التقليدي: هل هو الثورة الهيدروكربونية المقبلة؟” الذي يشتمل على أوراق العمل التي قدِّمت في المؤتمر السنوي التاسع عشر للطاقة، الذي عقده المركز خلال الفترة من التاسع والعشرين إلى الثلاثين من أكتوبر 2013، وشارك في إعدادها مجموعة من الخبراء المتميزين والأكاديميين في قطاع النفط والطاقة. ويقدم الكتاب معالجة لقضايا عدَّة تتصل بطفرة الوقود غير التقليدي؛ ولاسيَّما في جانبي الاستكشاف والتطوير. كما ضم جناح المركز أيضاً كتاب “حركات الإسلام السياسي والسلطة في العالم العربي: الصعود والأفول”، من تحرير سعادة الدكتور جمال سند السويدي والدكتور أحمد الصفتي، ويحتوي الكتاب على مجموعة قيِّمة من الدراسات التي تحلل وتقيِّم تجارب الأحزاب والحركات الإسلامية في ممارسة السلطة والحكم منذ عام 2011. ومن الكتب المميزة، التي طرحها المركز في المعرض أيضاً، الكتاب المترجَم “ابدأ مع لماذا.. كيف يلهم القادة العظماء الناس للعمل؟” وهو يحظى بانتشار واسع منذ صدوره باللغة الإنجليزية، ويقدم رؤية واضحة لما تتطلبه القيادة والإلهام؛ كما تضمن المعرض من الإصدارات الحديثة للمركز كتاب “آفاق العصر الأمريكي: السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد”، الذي صدر عام 2014 من تأليف سعادة الدكتور جمال سند السويدي، ويناقش هرميَّة النظام العالمي الجديد الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، ومستقبل هذا النظام، والقوى المؤثرة فيه، والتفاعلات الجارية داخله، وكذلك كتاب “الحروب المستقبلية في القرن الحادي والعشرين” الذي يتناول الطبيعة المتغيِّرة للحروب، والتهديدات الجديدة للأمن القومي، والجوانب السياسية والمدنية المؤثرة في الحروب المستقبلية.

يُذكَر أن المركز يحرص دائماً على المشاركة في معرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب؛ إسهاماً منه في إنجاح هذه الاحتفالية الثقافية، وتكريس دور الثقافة والبحث العلمي، اللذين يمثلان ركيزة أساسية للنهضة والتطور ومواجهة الفكر المتطرف، وبخاصة أن المعرض يمثل منصة ثقافية سنوية تجمع بين الكتاب وقرائه، وتسهم في تعظيم قيمة القراءة، وتشجيع اقتناء الكتب، وتعزيز الحركة الثقافية في العالم العربي.

وكان المركز قد شارك في بعض الدورات السابقة، من خلال وكيله المعتمد في مصر “دار الأحمدى للنشر والتوزيع”، على النحو الآتي:

– معرض مكتبة الإسكندرية الدولي الثامن للكتاب (23 مارس-7 أبريل 2013).

– معرض مكتبة الإسكندرية الدولي الثامن للكتاب (25 فبراير-14 مارس 2010).

– معرض مكتبة الإسكندرية الدولي السابع للكتاب (19 فبراير-4 مارس 2009).

– معرض مكتبة الإسكندرية الدولي السادس للكتاب (21 فبراير-5 مارس 2008).

– معرض مكتبة الإسكندرية الدولي الأول للكتاب (24 يوليو-6 أغسطس 2002)

Share