معرض بكين الدولي للكتاب 2015

  • 26 أغسطس 2015

شارك مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في فعاليات معرض بكين الدولي للكتاب، الذي تم تنظيمه خلال الفترة من السادس والعشرين إلى الثلاثين من أغسطس 2015. وتمثل هذه المشاركة، التي تعد الرابعة للمركز في المعرض، أهمية خاصة؛ بالنظر إلى كون دولة الإمارات العربية المتحدة هي ضيف الشرف لمعرض بكين هذا العام، الذي سيمثل فرصة لإظهار الوجه الحضاريِّ للدولة، من خلال الترويج لثقافتها وتراثها وعناصر قوتها الناعمة التي تُكسِبها الاحترام والتقدير على الساحة الدولية. وقد كانت مشاركة المركز في هذه الفعالية متميزة، حيث شارك بجناح مستقل خاص، بالإضافة إلى مشاركته في جناح دولة الإمارات العربية المتحدة الرسمي في المعرض.

وتأتي مشاركة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة في معرض بكين الدولي للكتاب 2015 في وقت وصلت إصداراته إلى أكثر من 1100 إصدار تشتمل على سلاسل ودراسات علمية محكَّمة باللغتين العربية والإنجليزية، تتناول بالبحث والتحليل مختلف القضايا الاستراتيجيَّة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمعلوماتية، التي تهمُّ دولة الإمارات العربية المتحدة ودول الخليج العربية بصفة خاصة، والقضايا المتعلقة بالعالم العربي وأهم المستجدات الإقليمية والعالمية بصفة عامة.

وتأتي مشاركة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في معرض بكين الدولي للكتاب 2015 استمراراً لمشاركته في معارض الكتب الدولية، وانطلاقاً من حرصه على الوجود في مثل هذه الفعاليات الثقافية، وعرض أحدث إصداراته بها، وذلك في إطار رسالته العلميَّة التي تستهدف الانفتاح على الثقافات المختلفة، والاطِّلاع عن قرب على أحدث الإصدارات العلمية والأكاديمية الصادرة عن دور النشر العالمية المختلفة. وشارك المركز في كلٍّ من معرض أمريكا الدولي للكتاب في مايو الماضي، ومعرض لندن الدولي للكتاب في إبريل 2015، ومعرض باريس الدولي للكتاب في مارس 2015، ولاقت إصداراته المختلفة رواجاً كبيراً في أوساط القراء والباحثين والمثقفين الأجانب؛ لما تتميَّز به من عمق وموضوعية في تناول القضايا الإقليمية والعالمية.

ومن أحدث إصدارات مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة المتوافرة في معرض بكين الدولي للكتاب 2015 كتاب “السراب” بنسختيه العربية والإنجليزية، وهو من تأليف سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، وقد حظي هذا الكتاب، منذ صدور طبعته الأولى مطلع العام 2015، باهتمام الباحثين والأكاديميين، ولاقى إشادة كبيرة في الأوساط الثقافية والفكرية العربية والدولية؛ كما تم عرض كتاب “الجماعة التي تسمِّي نفسها دولة: فهم تطوُّر تنظيم الدولة الإسلامية وتحدياته” الذي صدر عام 2015، وهو كتاب مترجم، أعدّه باحثون في مركز مكافحة الإرهاب التابع للأكاديمية العسكرية الأمريكية في ويست بوينت المنصرم بولاية نيويورك الأمريكية، ويتطرَّق إلى فهم تصوُّر تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) وتحدياته، ويبحث في الجذور التنظيمية والخلفيات التاريخية للتنظيم، وأسباب صعوده، ومجالات أنشطته، ونقاط قوته وضعفه. ويتوافر في المعرض أيضاً كتاب “حركات الإسلام السياسي والسلطة في العالم العربي: الصعود والأفول” الذي صدر عام 2014، وأعدَّه وحرَّره سعادة الدكتور جمال سند السويدي، والدكتور أحمد الصفتي، ويحلل ويقيِّم تجارب الأحزاب والحركات الإسلامية في ممارسة السلطة والحكم، ولاسيَّما عقب ما يسمَّى “الربيع العربي”، وكذلك كتاب “الحروب المستقبليَّة في القرن الحادي والعشرين” الصادر عام 2014، ويتناول الطبيعة المتغيِّرة للحروب، والتهديدات الجديدة للأمن القومي، والجوانب السياسية والمدنية المؤثرة في الحروب المستقبليَّة، وهذا فضلاً عن الكتاب الموسوعي “آفاق العصر الأمريكي: السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد”، الصادر عام 2014، لمؤلفه سعادة الدكتور جمال سند السويدي، الذي يقدِّم رؤية تحليلية وموضوعية لواقع النظام العالمي الراهن، وهيكل توزيع القوى فيه.

ومن الكتب المميَّزة، التي تم طرحها في المعرض أيضاً، الكتاب المترجَم “العثمانيون: تفكيك الصور” الذي صدر عام 2014، وكتاب “الديمغرافيا السياسية: كيف تعيد التغيُّرات السكانية تشكيل الأمن الدولي والسياسة الوطنية” الذي صدر عام 2014، ويؤكد أهمية العوامل الديمغرافية في صياغة العملية السياسية؛ فضلاً عن الكتاب المترجَم “ابدأ مع لماذا.. كيف يلهم القادة العظماء الناس للعمل؟” الصادر عام 2013، وقد حظي بانتشار واسع لدى صدوره باللغة الإنجليزية.

Share