معرض باريس الدولي للكتاب 2015

  • 20 مارس 2015

شارك مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة في معرض باريس الدولي للكتاب، الذي نُظِّم خلال الفترة من العشرين إلى الثالث والعشرين من مارس 2015. وتأتي مشاركة المركز في دورة المعرض للعام الجاري متزامنةً مع الذكرى الحادية والعشرين لتأسيس المركز، واحتفاله بنشر أكثر من 1100 إصدار تشتمل على سلاسل دراسات علمية محكَّمة باللغتين العربية والإنجليزية، وتتناول بالبحث والتحليل مختلف القضايا الاستراتيجية السياسية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية والمعلوماتية، التي تهم دولة الإمارات العربية المتحدة ودول الخليج العربية بصفة خاصة، والقضايا المتعلقة بالعالم العربي وأهم المستجدات الإقليمية والعالمية بصفة عامة.

ومن أحدث الإصدارات التي  توافرت في جناح المركز بالمعرض كتاب “السراب”، وهو من تأليف سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، ويحظى الكتاب باهتمام وتقدير من السياسيين والأكاديميين والباحثين محلياً وعلى المستويين العربي والإسلامي، في ضوء أهمية الطرح العلمي والأكاديمي للكتاب، الذي يُعدُّ خطوة نوعية على صعيد المواجهة الفكرية للفكر الإرهابي المتطرف. وتتمحور أطروحة الكتاب المركزية حول فكرة السراب السياسي، الذي يترتب على الوهم الذي تسوِّقه الجماعات الدينية السياسية للعديد من شعوب العالمين العربي والإسلامي.

كما ضم جناح مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في المعرض كتاب “الوقود الأحفوري غير التقليدي: هل هو الثورة الهيدروكربونية المقبلة؟” الذي يشتمل على أوراق العمل التي قدِّمت في المؤتمر السنوي التاسع عشر للطاقة، الذي عقده المركز خلال الفترة من التاسع والعشرين إلى الثلاثين من أكتوبر 2013، وشارك في إعدادها مجموعة من الخبراء المتميزين والأكاديميين في قطاع النفط والطاقة. ويقدم الكتاب معالجة لقضايا عدة تتصل بطفرة الوقود غير التقليدي؛ ولاسيَّما في جانبي الاستكشاف والتطوير.

وعرض في جناح المركز أيضاً كتاب “حركات الإسلام السياسي والسلطة في العالم العربي: الصعود والأفول”، من تحرير سعادة الدكتور جمال سند السويدي والدكتور أحمد الصفتي، ويضم الكتاب مجموعة قيِّمة من الدراسات التي تحلل وتقيِّم تجارب الأحزاب والحركات الإسلامية في ممارسة السلطة والحكم منذ عام 2011.

ومن الكتب المميزة، التي طرحها المركز في المعرض أيضاً، الكتاب المترجَم “ابدأ مع لماذا.. كيف يلهم القادة العظماء الناس للعمل؟”، وهو يحظى بانتشار واسع منذ صدوره باللغة الإنجليزية، ويقدِّم رؤية واضحة لما تتطلبه القيادة والإلهام؛ كما تضمَّن المعرض العديد من الإصدارات الحديثة للمركز منها كتاب “آفاق العصر الأمريكي: السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد”، الذي صدر عام 2014 من تأليف سعادة الدكتور جمال سند السويدي، ويناقش الكتاب هرميَّة النظام العالمي الجديد، الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، ومستقبل هذا النظام، والقوى المؤثرة فيه، والتفاعلات الجارية داخله، وكذلك كتاب “الحروب المستقبلية في القرن الحادي والعشرين”، الذي يتناول الطبيعة المتغيرة للحروب، والتهديدات الجديدة للأمن القومي، والجوانب السياسية والمدنية المؤثرة في الحروب المستقبلية.

يُذكر أن المركز يحرص على المشاركة في معرض باريس الدولي للكتاب؛ تأكيداً لمحورية دور المركز في الحركة الثقافية العالمية؛ باعتبار المعرض منصَّة فكرية رائدة في هذا المجال، وانطلاقاً من أن هذه الفعاليات الثقافية تعد بمنزلة منبر فاعل ومؤثر يعزز التواصل الحضاري والثقافي، ويسهم في توصيل رسالة المركز الثقافية والفكرية إلى القراء والمثقفين والأكاديميين والباحثين في الدول الغربية، ونشر قيم التعايش والتسامح والاعتدال والتصدِّي لأعداء الإنسانية ودعاة الصراع بين الحضارات والأديان.

Share