مركز الدراسات يكرم الراحل محمد خلف المزروعي

  • 24 ديسمبر 2014

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس، في مقر مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، الملتقى التكريمي الذي نظمه المركز للمغفور له -بإذن الله تعالى- محمد خلف المزروعي- المستشار الثقافي في ديوان سمو ولي عهد أبوظبي، لجهوده في خدمة المسيرة الثقافية والأدبية والتراثية لدولة الإمارات.

وذلك بحضور: الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان- رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، والشيخ محمد بن سلطان بن حمدان آل نهيان، والدكتور جمال سند السويدي- مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، وإبراهيم العابد- مدير المجلس الوطني للإعلام، واللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي- رئيس جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل (شقيق المغفور له)، والدكتور علي النعيمي- مدير جامعة الإمارات، وسلطان علي بن بخيت العميمي- رئيس أكاديمية الشعر العربي.

إضافة إلى ذوي الفقيد، وعدد من ضباط القوات المسلحة ووزارة الداخلية، وعدد من الشعراء والمفكرين والإعلاميين.

دور مهم

وقال الدكتور جمال سند السويدي، في كلمة له: إن هذا الملتقى يهدف الى استذكار وإجلال وتقدير فقيد الوطن والثقافة والأدب والتراث، المغفور له -بإذن الله تعالى- محمد خلف المزروعي، حيث نسجِّل لفقيد الثقافة الإماراتية والخليجية والعربية بمداد من الفخر والإكبار، دأبَه على العطاء والإبداع، وبصماتِه الوطنية الخالصة والمتميِّزة عبر أكثر من عقدين من الزمن في المسيرة الثقافية والتراثية والإعلامية بالدولة، ولاسيَّما دوره التأسيسي في مسابقة (أمير الشعراء) و(شاعر المليون) و(المعرض الدولي للصيد والفروسية)، وغير ذلك من الأنشطة والمسؤوليات”.

وأضاف: «عاصرنا جميعاً فقيد الثقافة الإماراتية عن كثب، وهو يسهم في الإشعاع الثقافيِّ المتلألئ لدولة الإمارات العربية المتحدة على المستويات الوطنية والخليجية والعربية..

وبخاصة حرصه وعمله الدؤوب لتكريس العاصمة الحبيبة أبوظبي عاصمةً ثقافيةً عربيةً؛ تنفيذاً لتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وسيدي الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة».

قصائد وثناء

ثم ألقى الشاعر كريم معتوق قصيدة بهذه المناسبة، وكذا قرأ سلطان العميمي، كلمة قال فيها: «إن الفقيد كان رجلاً لم تغيِّره المناصب، ولم يسع وراء الشهرة أو الظهور الإعلامي.. وعند تحقيق إنجازٍ ما تحت إدارته وإشرافه، كان ينسب النجاح إلى موظفيه…».

وبعدها، ألقى الشاعر العراقي عباس جيجان، وشاعر المليون سيف غانم المنصوري، وأمير الشعراء علاء جانب، قصائد رثاء عكست خصال الفقيد وبصماته. كما عبَّر راشد العريمي في كلمته أيضاً بهذه المناسبة، عمَّا يختلج في نفسه: «إن ما تركه الراحل خلفه من منجزات تشهد له بالحب والتفاني في خدمة الوطن الغالي.. كان ملاذاً للبوح والود، تتلاشى عنده الأحزان والهموم…».

وعقبها، تحدث اللواء فارس خلف المزروعي في كلمته، عن وفاء الفقيد لشعبه ولنهضة مسيرة الثقافة والأدب والفكر، التي يقودها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تقدير

كرم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان والدكتور جمال سند السويدي، في نهاية برامج الحفل التكريمي، أسرة الفقيد المزروعي وشقيقه اللواء فارس خلف المزروعي، وذلك بتقديم درع المركز. وكان قد تخلل الملتقى عرض فيلم وثائقي عن الفقيد ومسيرة عمله الثقافية والأدبية والإعلامية خلال أكثر من عقدين من الزمن.

رابــط الخــبر

Share