مركز الامارات للدراسات ينظم محاضرة حول ” تطورات الأزمة في اليمن”.

  • 18 فبراير 2016

نظم مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بمقره محاضرة بعنوان ” تطورات الأزمة في اليمن” بحضور سعادة الدكتور جمال سند السويدي مدير عام المركز والتي ألقاها معالي الدكتور رياض ياسين وزير خارجية الجمهورية اليمنية السابق.

وأكد ياسين خلال المحاضرة أمس أن ما تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة في اليمن شيء ملموس وليس نظريا وأن دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في اليمن كانت “فزعة حقيقية” لإنقاذ اليمن.

واستعرض وجهة نظره وانطباعاته وخبرته فيما يتعلق بتطورات الأوضاع في اليمن مشيرا إلى أن ما قام به المخلوع علي عبدالله صالح وجماعة الحوثيين من اختطاف اليمن ليس سوى امتداد للجرائم المستمرة لهم التي كانوا يرتكبونها فيما سبق.

وشدد على أهمية الدور الذي تقوم به المملكة العربية السعودية وقوات التحالف العربي باليمن في إطار عمليتي عاصفة الحزم وإعادة الأمل وأن ما يقوم به الأشقاء في هذا الإطار ساعد اليمن على تجنب المصير الذي آلت إليه الأوضاع في دول مثل أفغانستان والعراق وليبيا وسوريا وقال إن دولة الإمارات العربية المتحدة ودول “مجلس التعاون لدول الخليج العربية” تقدم لنا نماذج إيجابية يمكننا التعلم منها في بناء الدولة ومن الدروس المستفادة من الماضي الحاجة إلى وجود قادة وخبراء وعلينا اعتماد التفكير “خارج الصندوق” ويجب إيجاد وجوه جديدة واستراتيجية جديدة.

وذكر أن جيش علي عبدالله صالح كان يستهلك 40 فى المائة من موازنة اليمن في وقت كان يجدر استخدام هذه الأموال في التعليم وتنمية الثروات البشرية.

و أعرب معالي الدكتور رياض ياسين عن شكره للدكتور جمال سند السويدي لدعوته لإلقاء هذه المحاضرة ونوه باهتمامه باليمن خاصة أنه صاحب كتابي ” حرب اليمن 1994: الأسباب والنتائج” و”السراب” اللذين حويا الكثير من المعلومات عن تاريخ اليمن وخلفيات الصراعات فيه وأحداثه المستمرة وتداخلاتها إلى يومنا.

Share