مركز الإمارات والبحوث يطلق عدداً من الخطط باتجاه توسيع دائرة الصناعة المعرفية

  • 19 أبريل 2010

أعلن سعادة الدكتور جمال السويدي مدير مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” اليوم عدداً من خطط المركز باتجاه توسيع دائرة الصناعة المعرفية والبحثية والمعلوماتية بمستوياتها المرحلية والاستراتيجية للمركز.

وقال السويدي في تصريح له ان هذا التوجه يشمل الدراسات والبحوث الخاصة بتحليل الأحداث ومشكلات التنمية المستدامة على الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية أو تلك التي تتعلّق بالدراسات والبحوث الاستشرافية والمستقبلية للأحداث والظواهر والأزمات المحتملة قبل وقوعها بخاصة في دول “مجلس التعاون” ومنطقة الخليج العربي والمنطقة العربية بوجه عام.

وأضاف السويدي أن هذه التوجّهات التي تبنّاها “مركز الإمارات” والمكانة التي حازها كواحد من أفضل المراكز البحثية في العالم جاءت بسبب ترجمته المباشرة للرؤية السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلّحة، رئيس “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية”، ببذل الجهود كافة من أجل الارتقاء بعمل المركز لما يخدم الدولة والشعب والمنطقة على الصعد كافة.

واشار إلى أن ثمّة جهوداً كبيرة بذلها “مركز الإمارات” ولا يزال يبذلها من أجل استكمال تنفيذ برامجه البحثية والمعلوماتية من خلال انفتاحه الواسع على المراكز البحثية والأكاديمية والحكومية ومؤسسات المجتمع المدني سواء بإصداراته الدورية أو ورش العمل الاقتصادية والسياسية وإدارة الأزمات وغيرها، أو تغطيته المباشرة لأبرز الأحداث على الصعيدين الإقليمي والدولي على مدار السنة، وبشكل يؤمّن في نهاية المطاف، تحقيق أهداف المركز ورسالته العلمية والثقافية والبحثية لخدمة دولة الإمارات العربية المتحدة وشعوب المنطقة باتجاه تحقيق التنمية والأمن والاستقرار لها.

ومن جهة اخرى يستضيف المركز حاليا أعضاء وفدي “الأكاديمية العسكرية الأمريكية” (ويست بوينت) و”المجلس الوطني للعلاقات العربية-الأمريكية” حتى 25 ابريل الجاري .ومن المقرّر أن يلقي عدد من الباحثين محاضرات علميّة مختلفة على مدار فترة زيارة الوفدين، من ضمنها محاضرة يلقيها د.

ستيفن بلاك ويل باحث في “مركز الإمارات” بعنوان “الشيخ زايد وتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة”، وأخرى عن “تاريخ العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة” يلقيها د. عماد حرب الباحث في المركز.

الجدير بالذكر أن “المجلس الوطني للعلاقات العربية-الأمريكية” تأسّس عام 1983 وهو جمعية أمريكية غير ربحيّة ولا تتبع حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، وجميع جهودها منصبّة على توعية المجتمع الأمريكي عن العالم العربي.

Share