مركز الإمارات للدراسات يشارك في فعاليات “قافلة اليحر” الثقافية

  • 28 أكتوبر 2014

شارك مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في إطار جهوده المستمرة لخدمة المجتمع في فعاليات “قافلة اليحر” الثقافية الثانية لهذا العام التي أقيمت فعالياتها مؤخرا وافتتحها معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع واحتضنتها مدينة العين والمناطق المجاورة لها تحت شعار “مجتمعنا أمانة” بمشاركة 125 جهة حكومية وخاصة وشملت أكثر من 130 نشاطا وفعالية متنوعة.

وعرض المركز في الفعالية مجموعة متنوعة من إصداراته الجديدة خاصة تلك التي صدرت عام 2014 واشتملت على كتب أصيلة ومترجمة لمؤلفين يحظون بشهرة عالمية بوصفهم متخصصين في مجالات العلاقات الدولية والدراسات الأمنية والعسكرية والاستراتيجية وقضايا الطاقة وقضايا التربية والتعليم وقضايا البيئة.

و تضمنت معروضات المركز عددا من المطبوعات التي لاقت رواجا واسعا وحققت مبيعات عالية في معارض محلية ودولية.. ومن هذه الإصدارات كتاب “بقوة الاتحاد: صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان .. القائد والدولة” وكتاب “آفاق العصر الأمريكي .. السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد” لمؤلفه الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية الذي لقي اهتماما واسعا في الأوساط الأكاديمية والبحثية محليا وإقليميا ودوليا.. إلى جانب عرض بعض الإصدارات الدورية الأخرى للمركز مثل مجلة “آفاق المستقبل” والدوريات المحكمة مثل “رؤى استراتيجية”.

جدير بالذكر أن مبادرة “قافلة اليحر” التي نظمتها ورعتها وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع تأتي لتعزيز قيم التلاحم الوطني والمجتمعي وركزت في عامها الخامس على أهداف عدة منها نشر وتعزيز مفاهيم الثقافة وخدمة المجتمع وتنمية البيئة ونشر الوعي لدى المواطنين والمقيمين من خلال التنسيق الفعال مع شركاء وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في القطاعات كافة وبحيث تتحول القوافل الثقافية في المناطق التي تحط بها إلى مركز إشعاع ثقافي ومعرفي وخدمي وتحقيق فكرة التواصل بين فئات المجتمع كافة علاوة على اكتشاف الموهوبين والمبدعين في كل المجالات.

وجاءت مشاركة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية كدليل على الاهتمام الخاص الذي يوليه ومديره العام الدكتور جمال سند السويدي لمبادرة التلاحم الوطني والمجتمعي التي تم تنظيم “قافلة اليحر” الثقافية في إطارها العام.

رابــط الخــبر

Share