مركز الإمارات للدراسات يشارك في المعرض المصاحب لقمة طاقة المستقبل

  • 22 يناير 2014

يشارك ” مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ” في المعرض المصاحب للقمة العالمية لطاقة المستقبل 2014 التي انطلقت أمس..تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وتنظمها شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر”.

ويعرض المركز في جناحه خلال المعرض الذي يستمر ثلاثة أيام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض .. عدة إصدارات حديثة أهمها الطبعة الخامسة من كتاب ” بقـوة الاتحـاد..صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان..القائد والدولة “..الذي يقدم دراسة معمقة لمولد دولة الاتحاد وللدور التاريخي والمحوري لمؤسسها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ولإرثه الطيب.

ويتبنى الكتاب منهجا علميا في تحليله التجربة الاتحادية الفريدة لدولة الإمارات وإنجازاتها الضخمة وفي تقصي بعد نظر الشيخ زايد في السياسات التي تبناها ويعتمد على الوقائع التي تم توثيقها توثيقا دقيقا ما يجعله سجلا بالغ الأهمية يرصد مرحلة مهمة في التاريخ المعاصر لمنطقة الخليج العربي.

وكانت الطبعة الأولى من الكتاب قد صدرت عام 2004 وتلتها الطبعة الثانية في عام 2005 ثم صدرت الطبعة الثالثة عام 2010 ثم الرابعة عام 2011 وتتضمن الطبعة الخامسة قسما جديدا يتناول الإرث الطيب للشيخ زايد رحمه الله.

ويعرض المركز كتاب ” القوى العظمى والاستقرار الاستراتيجي في القرن الحادي والعشرين..رؤى متنافسة للنظام العالمي” الذي يعالج قضية الاستقرار الاستراتيجي الكبير في القرن الـ/ 21/ ويسلط الضوء على الدور الذي تؤديه مراكز القوى الرئيسية العالمية ” الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي وروسيا والصين والهند ” في إدارة التهديدات الاستراتيجية مثل..” الإرهاب والتطرف وانتشار أسلحة الدمار الشامل والصراعات والأزمات الإقليمية والدول الهشة/الفاشلة وأمن الطاقة والبيئة “.. إضافة إلى تقييم قدراتها على إدارة هذه التهديدات.

وتتوافر في جناح المركز سلاسل دراسات علمية محكمة باللغتين العربية والإنجليزية تتناول بالبحث والتحليل مختلف القضايا الاستراتيجية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمعلوماتية التي تهم دولة الإمارات ودول الخليج العربية بصفة خاصة والقضايا المتعلقة بالعالم العربي وأهم المستجدات الإقليمية والعالمية بصفة عامة وغيرها من الدوريات مثل “رؤى استراتيجية” و”آفاق المستقبل” .

كما يعرض الإصدارات الأخرى التي لاقت رواجا واسعا وحققت مبيعات عالية في المعارض الأخرى منها .. كتاب “وسائل التواصل الاجتماعي ودورها في التحولات المستقبلية.. من القبيلة إلى الفيسبوك” للدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية وكتاب “تكنولوجيا المعلومات ومستقبل التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة” والذي يسلط الضوء على البرامج الجديدة والدينامية مثل “مبادرة محمد بن راشد للتعلم الذكي” من خلال الاستفاضة في عرض ما تعتمده هذه المبادرة من برامج ومناهج وما تستعين به من أساليب تدريسية وتقويمية جديدة.

ويقدم الكتاب مراجعة لعملية التعليم في دولة الإمارات استنادا إلى فحص برامج التعليم الحالية ونوعيتها في المدارس الحكومية إضافة إلى تطوير التعليم عن بعد والتعلم الإلكتروني للجامعات والسبل الكفيلة بأن يكون التعليم مصمما بحيث يفي بمتطلبات سوق العمل الإماراتية.

ويعرض جناح المركز الأعداد الخمسة للدورية المحكمة “رؤى استراتيجية” الصادرة عنه.

وتأتي مشاركة المركز في المعرض المصاحب لـ “القمة العالمية لطاقة المستقبل 2014” ضمن تطلعه الدائم للمساهمة في أهم المحافل المحلية والعربية والدولية التي من شأنها خدمة أهدافه وتعزيز مكانته كمؤسسة بحثية مستقلة ومتطورة في ظل الرعاية الكريمة للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس المركز وحرص سعادة الدكتور جمال سند السويدي مديره العام على تعزيز هذه المكانة.

كما تأتي مشاركته في المعرض في إطار توجهه إلى تكثيف مشاركاته في المعارض المحلية والإقليمية والدولية كجزء من احتفالاته بالذكرى الـ/ 20 / لتأسيسه.

يذكر أن ” القمة العالمية لطاقة المستقبل” والمعرض المصاحب لها استقطبا خلال العام الماضي حوالي/ 600 / عارض وحوالي/ 26 / ألف زائر يتقدمهم وزراء وشخصيات قيادية وخبراء وسياسيون ودعاة حماية للبيئة.

رابط الخبر

Share