«مركز الإمارات للدراسات» يحتفل بإطلاق العدد الأول من مجلة «رؤى إستراتيجية»

  • 15 ديسمبر 2012

بحضور سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، احتفل مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية مساء الأربعاء بفندق قصر الإمارات في أبوظبي، بإصدار العدد الأول من مجلة «رؤى إستراتيجية» الفصلية العلمية المحكمة.

وقد شهد الحفل، حضور حشد كبير من أصحاب المعالي وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي ونخبة من المفكرين والأكاديميين والإعلاميين، إضافة إلى عدد من نجوم الرياضة والثقافة من داخل الإمارات وخارجها وعلى رأسهم نجم كرة القدم العالمي الإنجليزي ديفيد بيكهام، وبطلة التنس العالمية الأمريكية سيرينا ويليامز، ولاعب البيسبول الأمريكي السابق ريجنالد مارتينيز «ريجي» جاكسون، والمدرب المصري حسن شحاتة، والفنان الإماراتي حسين الجسمي، والمطرب عمرو دياب، والرسام الفرنسي فرانك بروليه.

من جانبه أكد الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية باسمه اعتزازه الكبير بحضور سمو الشيخ منصور بن زايد حفل إطلاق العدد الأول من المجلة، مشيراً إلى أن وجود سموه يعكس تقديراً كبيراً لدور المركز، واهتماماً استثنائياً من جانب سموه بدعم قطاع البحث العلمي والعاملين فيه بالإمارات، وأضاف: «.. تدركون جميعاً أن البحث العلمي هو البوابة الحتمية إلى المستقبل في عالم يتطور ويتقدم بوتيرة متسارعة، وفي احتفالنا هذا نود التأكيد مجدداً أن نشر ثقافة البحث العلمي بكل ما تنطوي عليه من قيم وأخلاقيات، بات أمراً لا مفر منه للدول التي تنشد مواكبة متغيرات العصر».

وبين «لا شك أن هناك تفسيرات عديدة للوضع الراهن للبحث العلمي في دولنا العربية، حيث يلقى اللوم في أغلب الأحوال على ضعف التمويل، وغياب الإمكانات اللازمة للنهوض بهذا القطاع الحيوي، ومع التسليم بصحة المبررات التي تنطلق منها هذه التفسيرات، فإن هناك معوقات أخرى، منها أن مناخ البحث العلمي في كثير من دول المنطقة لا يزال يتسم بالجمود ويفتقر إلى روح الابتكار والمبادرة، ولم يزل هذا المناخ يمثل بيئة طاردة للعقول المبتكرة والكوادر البشرية الماهرة».

رابـط الخـبر

Share