مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية يستضيف “حوار المحيط الهندي السابع لعام 2021”

  • 1 فبراير 2021

يستضيف مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، في إطار تعاونه مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي، “حوار المحيط الهندي السابع لعام 2021″، الذي ينعقد عبر تقنيات الاتصال المرئي هذا العام تحت عنوان “تعزيز حقبة جديدة من التعاون في المحيط الهندي”، وذلك يومي 2 و3 فبراير 2021. وقد نظّمت وزارة الخارجية والتعاون الدولي أعمال هذا المنتدى، بالتعاون مع الأمانة العامة لـ “رابطة الدول المطلة على المحيط الهندي” (أيورا)، حيث تتولى دولة الإمارات رئاسة الرابطة للدورة 2019-2021. ويشارك في جلسات الحوار متحدثون ومسؤولون وخبراء من الدول الأعضاء في الرابطة، إلى جانب الشركاء الاستراتيجيين.

و”رابطة الدول المطلة على المحيط الهندي” هي منظمة دولية أُسست عام 1997، بهدف تعزيز التعاون الإقليمي والتنمية المستدامة والازدهار الاقتصادي والنمو في منطقة المحيط الهندي. ويمثِّل “حوار المحيط الهندي” منتدًى نقاشيًّا لتدارس القضايا والموضوعات المتعلقة بأوجه التعاون المختلفة بين الدول الأعضاء، في الجوانب العلمية والاقتصادية والثقافية.

ويركِّز حوار العام 2021، على الفرص والتحديات القائمة في عالم ما بعد كوفيد-19، ويبدأ بكلمة افتتاحية يلقيها سعادة الدكتور سلطان محمد النعيمي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، تليها الكلمة الرئيسية ويلقيها معالي أحمد علي الصايغ، وزير دولة ورئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، دولة الإمارات العربية المتحدة. ويضم المؤتمر أربع جلسات موزعة على يومين، تحمل العناوين الآتية: “تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري الإقليمي”، و”فرص تحقيق الأمن البحري المشترك”، و”مسارات لتحقيق الرعاية الصحية الشاملة والتنمية المستدامة”، و”الاتجاهات المستقبلية المؤثرة في التعاون بين دول المحيط الهندي”.

هذا وقد سبق لدولة الإمارات العربية المتحدة أن نظَّمت “حوار المحيط الهندي الرابع” في أكتوبر 2017، واستضافه مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، ونوقشت خلاله أهم التحديات والفرص في الدول أعضاء الرابطة وسبل تعزيز التعاون بينها، خصوصًا في مجال الأمن والسلامة البحرية والأمن الإلكتروني، والتغير المناخي والتنمية المستدامة.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات