مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية يصدر العدد الـ 33 من مجلة “آفاق المستقبل”

في إطار حرصه على إثراء الساحة الفكرية والثقافية في دولة الإمارات العربية المتحدة والدول العربية ومنطقة الشـرق الأوسط، أصدر مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية العدد رقم (33) من مجلة “آفاق المستقبل” الدورية.

وتتصدر العدد افتتاحية لسعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، رئيس تحرير مجلة “آفاق المستقبل”، بعنوان “الحكومة الذكية جهود مستمرة”، أكد فيها سعادته أن دولة الإمارات استطاعت أن تحوز عبر نموذجها الحكومي المتميّز، إعجاب العالم وتقديره، مشيراً إلى الدور الذي لعبته القيادة الرشيدة في تسخير التكنولوجيات الذكية ضمن منظومة العمل الحكومي.

ويشتمل العدد على مجموعة من الأبواب المتنوعة التي تناقش قضايا مختلفة، من بينها باب “لا أكثر ولا أقل” الـذي احتوى مقالين: أولهما بعنوان “رحلة هزاع المنصوري.. خطوة مهمة في مسيرة الإمارات نحو الفضاء”. وثانيهما بعنوان “انتخـابات المجلس الوطني الاتحادي خطوة جديدة في مسيرة التمكين السياسي”.

ويتناول العـدد عبر باب “قضايا” مجموعة من الموضوعات المحلية والإقليمية والدولية، حيث يشتمل على أربعة مقالات متنوعة هي: “قراءة في استراتيجية التوطين”، و”هزيمة المشروع الإيراني في اليمن”، و”الحكومة الانتقالية والتحديات الكبرى للتحول الديمقراطي في السودان”، و”تطور تكنولوجيا الطائرات من دون طيار وتأثيرها في الحروب والاستراتيجيات العسكرية”.

ويتميز العدد بملف شامل بعنوان “الحكومة الذكية: جهود مستمرة لتحقيق الأفضل”، شاركت في إعداده نخبة متميزة من المتخصصين والمسؤولين، وتضمن ثلاثة مقالات: الأول بعنوان “جهود دولـة الإمارات العربية المتحدة في تطوير الذكاء الاصطناعي”. والثاني بعنوان “مبادرات أبوظبي الرقمية وتأثيراتها في مختلف النواحي”. والثالث بعنوان “عاصمة رقمية للمنطقة”. ويضم الملف أيضاً مقابلتين مع كل من سعادة حمد عبيد المنصوري مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات، وسعادة العميد حسين أحمد الحارثي مدير عام الخدمات الإلكترونية والاتصالات بوزارة الداخلية.

وفي باب “مقابلة” يقدم العدد لقاء مع فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة، مفتي جمهوريـة مصـر العربية سابقاً، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشـريف، تحدث فيه عن التسامح ودوره في إقامة مجتمـعات متآلفة متماسكة، وعن رؤيته للجهود التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة لنشـر التسامح داخلياً وخارجياً.

ويسلط العدد الضوء على مجموعة أخرى من القضايا السياسية والاقتصادية من خلال باب “استراتيجيا” الذي تضمن مقالين: الأول بعنوان “عملية الانتقال الـديمقراطي في تونس على ضوء نتائج الانتخابات الرئاسية”. والثاني بعنوان “ملامح الصـراع بين الرئيس الأمريكي والكونجرس حول القضـايا الخارجية والداخلية وتداعياته”، في حين يحتوي باب “رؤى” مقالاً بعنوان “العيش المشترك كوسيلة للامتلاء السياسي”، ويناقش في باب “اقتصاد” موضوعين مهمين: أولهما “النزاع التجاري بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين وأثره في الاقتصاد العالمي”. وثانيهما “مستقبل الاقتصاد البريطاني على ضوء عملية البريكست”.

ويعرض العدد كتاب “المرأة والتنمية” الذي ألفه سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، وهدف من خلاله إلى دراسة دور المرأة في عملية التنمية، وبالتحديد التنمية الاقتصادية، ومشاركتها ضمن القوى العامـلة في دول الخليج العربي. ويشمل باب “ثقافة وفنون” في العدد رقم (33) من مجلة “آفاق المستقبل”، عرضاً لـ “بروفايل” الأديب الإماراتي الراحل حبيب الصايغ، واستعراضاً لـ “المجمع الثقافي في أبوظبي”. كما يضم العدد مجموعة أخرى من المواضيع التي تتحدث عن الرياضة والتكنولوجيا والإعلام وغيرها من مواضيع الساعة.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات