مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة يعرض أحدث إصداراته في معرض الشارقة الدولي للكتاب 2018

  • 31 أكتوبر 2018

يعرض “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” مجموعة من أحدث إصداراته العلمية في معرض الشارقة الدولي للكتاب 2018، الذي بدأت فعالياته يوم الأربعاء الموافق الحادي والثلاثين من أكتوبر 2018، وتستمر حتى العاشر من نوفمبر 2018، في مركز إكسبو الشارقة. وأعلن المركز بمناسبة مشاركته في المعرض منح خصم قدره 50% على جميع إصداراته، وذلك تشجيعاً على القراءة بين أفراد المجتمع، باعتبارها حقاً للجميع، وتعزيزاً لمسيرة البحث العلمي، وستكون الإصدارات متاحة في جناح المركز رقم (P2) في القاعة رقم 3.

ويشارك المركز في معرض الشارقة الدولي للكتاب 2018 بمجموعة كبيرة ومميزة من الإصدارات ومن أحدثها: الطبعة السابعة من كتاب (بقوة الاتحاد: صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.. القائد والدولة)، الذي يمثل رحلة استكشاف للمسيرة الفريدة للوالد المؤسس المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ودوره في تأسيس اتحاد دولة الإمارات، والذي يعتبر من أهم التجارب الوحدوية الناجحة في المنطقة والعالم؛ وكتاب “محمد بن زايد والتعليم”، الذي يلقي الضوء على الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، في تطوير المسيرة التعليمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ورفدها بالأفكار المبتكرة والخلاقة، ما يصبُّ في تعزيز دور المنظومة التعليمية في دفع عجلة التنمية الشاملة والمستدامة بمختلف أبعادها، ورسم ملامح المستقبل المشرق الذي ينتظر دولتنا؛ وكتاب “أحداث غيرت التاريخ”، لسعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، الذي يسلط الضوء على عدد من الأحداث التاريخية الكبرى، التي ارتبطت بتحولات كبرى، إيجابية أو سلبية، غيّرت التاريخ الإنساني كله، أو تاريخ مناطق ودول بذاتها، وما زالت آثارها مستمرة حتى الآن. وكتاب: “السر؟! ليس هناك سر” للدكتور خالد جمال السويدي، المدير التنفيذي في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، وغيرها من الكتب والسلاسل والدوريات التي أصدرها المركز.

وبهذه المناسبة، أكّد سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أن مشاركة المركز في معرض الشارقة الدولي للكتاب 2018  تأتي من منطلق حرصه على إنجاح الفعاليات الثقافية والفكرية التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة، والتواصل مع المثقفين والباحثين والقراء، وخاصة أن معرض الشارقة الدولي للكتاب أصبح يمثل منصة ثقافية سنوية تتمتع بسمعة عربية وعالمية كبيرة، وأشار سعادته إلى أن الإصدارات العلمية التي يشارك بها المركز في المعرض هذا العام، تتسم بالتنوع والعمق والتفاعل المباشر مع القضايا التي تهم المجتمع الإماراتي في المقام الأول، إضافة إلى المجتمعات الخليجية والعربية والدولية، فضلاً عن أنها تفتح نافذة على الإنتاج العلمي العالمي، من خلال ترجمة بعض إبداعات الكتّاب الأجانب في المجالات المختلفة.

Share