مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ينظم بالتعاون مع الجامعة الأمريكية بدبي دورة في “القيادة والإدارة”

  • 18 أكتوبر 2018

نظم “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” بالتعاون مع الجامعة الأمريكية في دبي دورة بعنوان: “القيادة والإدارة”، خلال الفترة (14 – 18) من أكتوبر الجاري، وذلك في مقر المركز بأبوظبي. ويأتي تنظيم الدورة، ضمن رؤية إدارة المركز وخططها لتنمية الموارد البشرية، ورفع مستوى المهارات الخاصة بالقيادة والإدارة لدى موظفي المركز.

وتهدف هذه الدورة إلى تزويد المشاركين فيها بالمهارات والكفاءات المطلوبة لأداء الوظائف الإدارية الرئيسية بنجاح، وزيادة الدور الإشرافي لديهم لتحقيق القيادة. كما تعلم المشاركون في الدورة المهارات المهمة والمتعلقة بأداء وظائف الإدارة الرئيسية لتخطيط تنظيم التوظيف والتوجيه والسيطرة؛ بالإضافة إلى تنمية المهارات الأساسية لبناء وقيادة وإدارة الفريق بطريقة ودية وفاعلة لتحقيق المهمات والأهداف المطلوبة بنجاح.

وقد تضمنت الدورة أربع جلسات في كل يوم، حيث يتم طرح فكرة جديدة في كل جلسة مع وجود بعض التمارين التحفيزية لمناقشة ما دار خلال الجلسة؛ ففي اليوم الأول، تضمنت الجلسات السلوكيات والأدوار الإدارية الفاعلة، والتخطيط والسيطرة، واتخاذ القرارات وتفويض المهارات، ومهارات التوظيف، وطرق عمل مقابلات فاعله؛ بينما تضمنت جلسات اليوم الثاني، الفرق بين القيادة والإدارة وأنواع سلوك القائد، والمواقف التي تؤثر في طريقة القائد، والقوة والسياسة، وأخلاقيات العمل في المؤسسة.

أما اليوم الثالث، فقد تضمن اختلاف الثقافات في المؤسسة، واستخدام المنطق الشائع لتبرير سلوك العمل غير الأخلاقي، والشخصية والسلوك، ومهارات التواصل مع الآخرين، والاتصال التنظيمي، في حين تضمن اليوم الرابع، مواضيع إدارة المشاكل في المؤسسة، وتحفيز الموظفين، وثقافات المؤسسة، و إدارة الثقافة المشتركة. أما اليوم الأخير فقد تضمن آليات الفريق وأساسيات اتخاذ القرارات في الفريق، وفريق العمل الفاعل، وإدارة الإبداع والابتكار، وأخيراً إدارة التغير التنظيمي.

وقد شهدت جلسات الدورة على مدار خمسة أيام تفاعلاً واضحاً من المشاركين ظهر من خلال جلسات العصف الذهني الذي تساعد على استخراج حلول لمشكلات يحتمل وقوعها في أي مؤسسة.

ويأتي تنظيم هذه الدورة في إطار حرص “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية”، على تعزيز التعاون مع مختلف المؤسسات والجهات الوطنية، والاستفادة من خبراتها المختلفة، وبما يعزز الهدف الرئيسي الذي يتبناه، وهو خدمة المجتمع.

وفي هذا السياق، عبّر سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية”، عن شكره للجامعة الأمريكية في دبي، التي تحرص على تقديم خبراتها للمؤسسات الوطنية الأخرى، والتي تنشَط في مجال الإدارة وخدمة المجتمع.

وقد أكد سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي ذلك، بقوله: “إننا نسير في الطريق الصحيح الذي رسمته لنا قيادتنا الرشيدة، ونعمل بناء على توجيهاتها السديدة الخاصة بالاستثمار في العنصر البشري وبناء الكوادر المواطنة المؤهلة في مختلف المجالات، بما فيها مجال القيادة والإدارة، الذي يعكس الصورة الحضارية المتقدمة للإنسان الإماراتي، وقدرته على القيادة وحسن الإدارة “.

وتجدر الإشارة إلى أن “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية”، ينظم العديد من برامج التدريب التي تنفذها إدارة التدريب والتطوير المستمر؛ بهدف رفع مستوى المهارات البحثية والعلمية، والخبرات الإدارية والتدريبية وتنمية الموارد البشرية، لدى موظفيه من المواطنين والمقيمين.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات