مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية يهدي باقة من اصداراته إلى مجالس الأحياء في الظفرة والعين

  • 15 أغسطس 2018

بتوجيهات من سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، قام المركز بتقديم مجموعة من إصداراته مع خزانة خاصة بها، إلى “مجالس الأحياء” في منطقتي الظفرة والعين.

وتأتي هذه المبادرة في إطار تفاعل “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية”، مع مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بإعلان عام 2018 “عام زايد”؛ كما تأتي في سياق الدور المجتمعي لـ “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” في نشر المعرفة وتثقيف المجتمع ودعم الجهات والمؤسسات الوطنية المختلفة على مستوى الدولة، بالإضافة إلى إيمان المركز بأهمية الوعي والمعرفة في خدمة مسيرة التنمية والتطور التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتشمل المجالس التي قدمت لها الباقة المختارة من إصدارات المركز، مجلس المرفأ – مجلس محمد الفلاحي الياسي، ومجلس السلع، ومجلس مدينة زايد، ومجلس ليوا- مزيرعة في الظفرة؛ ومجلس الخبيصي، ومجلس أم غافة، ومجلس محمد بخيت الكتبي، ومجلس مفلح عايض الأحبابي، ومجلس المتعرض سيف العفاري، ومجلس بخيت سويدان  النعيمي، ومجلس عبيد محمد الكعبي، ومجلس سالم محمد بخيت بالوتيه العامري في العين.

وقد لقيت هذه المبادرة ترحيباً من مجالس الأحياء في الظفرة والعين؛ حيث عبر مسؤولوها عن تقديرهم لها، وأشادوا بالدور الكبير الذي يضطلع به مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، في تشجيع البحث العلمي والاستجابة لتطلعات المجتمع واحتياجاته المعرفية، كتنظيم الملتقيات الفكرية، وتبنِّي البرامج التي تدعم تطوير الكوادر البحثية المواطنة، والتعاون مع أجهزة الدولة ومؤسساتها المختلفة في مجالات الدراسات والبحوث العلمية. كما عبَّروا عن تقديرهم لسعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي؛ لدوره في مجال نشر العلم والمعرفة، وخدمة المجتمع، وتوعيته بما يجري داخل الدولة وخارجها؛ مشيدين بإسهاماته العلمية والمعرفية والفكرية والثقافية، التي لها أهمية كبيرة في تنوير المجتمعات العربية والإسلامية، وبناء قنوات وحلقات اتصال قوية بالثقافات والمجتمعات الأخرى.

Share