مؤتمر بمناسبة مرور عشرين عامٍ على إنشاء المركز

  • 10 ديسمبر 2014

تُعتبر عملية رسم السياسة العامة مسألة حيوية ودقيقة، تخضع في الدول الناجحة والمتقدمة، لرؤية استراتيجية متعددة الأبعاد، وتسهم المراكز البحثية المرموقة والمعتدّ بها في رفد تلك العملية وتعزيز فُرص نجاحها.

وإدراكاً من مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية لأهمية دور المراكز البحثية في عملية صنع القرار وصوغ السياسة العامة، وفي سياق احتفالات المركز ببلوغه عشرين عاماً على إنشائه، نظم المركز مؤتمراً علمياً بعنوان “المراكز البحثية ودورها في دعم السياسة العامة”.

تطرق المؤتمر إلى محاور عدة، من أهمها بيان أهمية إسهام المراكز البحثية في دعم السياسة العامة وتطويرها، بالإضافة إلى استعراض نماذج عالمية تتعلق بدور المراكز البحثية في دعم القرار (انطلاقاً من نماذج أمريكية وأوروبية وآسيوية وعربية). وتناول المؤتمر أيضاً التحديات التي تعترض عمل المراكز البحثية العربية وآليات تفعيلها، ونظر في إشكالية العمل البحثي في العالم العربي، وعرّج على دور المراكز البحثية في تشكيل الأمن والاستقرار، كما اهتم بعرض رؤية مستقبلية للدراسات الاستشرافية في المراكز البحثية العربية. كما عقد المؤتمر حلقة نقاشية تنظر في دور المراكز البحثية العربية في التعامل مع التحولات الإقليمية والدولية.

سعى المؤتمر إلى العمل على الربط مستقبلاً بين مراكز البحوث الاستراتيجية ومراكز البحث العلمي؛ لاستثمار معطياتها، في رسم ملامح الرؤية الاستشرافية التي تسهم في تخطيط السياسات العامة وصناعة القرار.

وانعقد المؤتمر بمشاركة رفيعة المستوى من داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها، وشارك في فعالياته نخبة من الأكاديميين والخبراء والمسؤولين في مراكز بحثية عربية ودولية.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات